ركود اقتصادي بالفلوجة وتضرر النشاط الصناعي

ركود اقتصادي بالفلوجة وتضرر النشاط الصناعي

15/04/2019
جلوسهم هنا دون عمل كان سيقابل بالتوبيخ من طرف صاحب المصنع قبل سنوات اليوم حتى صاحب المصنع لا يمانع عامر أب لخمسة أطفال يعمل في مصنع الأجر منذ سنوات رأى فيها أيام عز كما عاصر أيام الضنك يقول إنه فقد 90 في المائة مقارنة بفترة ما قبل سيطرة تنظيم الدولة على الأنبار استعادت السلطات السيطرة على مدينة الفلوجة من قبضة تنظيم الدولة منذ أكثر من سنتين لكن الحركة الاقتصادية وإعادة الإعمار تمضيان ببطء شديد الأمر الذي أثر على كافة القطاعات الأخرى أعيد افتتاح الحي الصناعي في مدينة الفلوجة بعد أربع سنوات من إغلاقه انتعشت الآمال ونفذ أصحاب المعامل الصغيرة الغبار عنها لكن ما ينتجونه يجد صعوبة في الوصول إلى مستهلكيها أما المصانع الكبيرة فما تزال تصارع من أجل عودة هذا الحي قلب الصناعة في محافظة الأنبار الآن لم يعد كذلك مصنع الإسمنت هذا كان يحقق الاكتفاء الذاتي للعراق كله ومنتجاته وصلت إلى أوروبا كان يوفر أكثر من ألف وظيفة لكن معداته سرقت وتأثر بنيانه بالمعارك التي دارت رحاها هنا وتشكو الفلوجة من انتشار حواجز التفتيش بشكل كبير ولافت وهو ما يعوق الدخول إليها والخروج منها بالإضافة إلى التأخر في صرف تعويضات المتضررين وهو ما كان من شأنه أن يساهم فيه تنشيط الحركة الاقتصادية يونس ايه ياسين الجزيرة