عـاجـل: مراسل الجزيرة: اشتباكات بين الجيش التركي وقوات المعارضة السورية وبين الوحدات الكردية في رأس العين

أفغانيات يقهرن الظروف الصعبة ويلتحقن بمعهد الموسيقى

15/04/2019
تحمل آلة موسيقية بدت أطول منها هي راضية كريم التي تاهت في شوارع كابول سنوات عدة ثم سلمتها مؤسسة حماية الطفل إلى معهد الموسيقى الوطني فتعلمت فيه العزف على آلة السيتار يعمل لدى شركة لتقشير اللوز من دون مقابل مالي فقط يسمح لي بأخذ كيس من القماش لنطمئن خبير ونتدفأ اليوم وصلت مع زميلاتي للمشاركة في حفلات موسيقية دولية حتى أكون صادقة لم أكن أحلم بهذا أبدا راضية ليست وحدها فأغلب هؤلاء الفتيات واجهتهن ظروف صعبة بأشكال مختلفة فقبيل التحاقهن بمعهد الموسيقى الذي يضم 250 طالبا وطالبة ثمانون في المائة منهم جاؤوا من بيئات فقيرة من شوارع الضياع والعوز استطاعت راضي وزميلاتها المضي إلى عالم الموسيقى تخطيات ظروفا صعبة وأوضاعا بائسة في أضخم مسرح في أفغانستان وأمام عشرات من المسؤولين الأفغان والأجانب تبدع فتيات المعهد فيبهر إن الحضور بأدائهم المتقن ليس المستقبل سيكون جميلا هؤلاء الصغيرات هم الجيل الجديد لأفغانستان لن يسمح لأي جهة أن تعيدهن إلى الوراء لدينا إصرار على أن نسير إلى الأمام أقيم هذا العرض الموسيقي قبل أيام من سفر هؤلاء الفتيات إلى سويسرا لتمثيل لفرقة الأوركسترا الأفغانية في حفل دولي موسيقي ناصر شديد الجزيرة