مجلس السلم والأمن بالاتحاد الأفريقي سيجتمع بشأن السودان

14/04/2019
تطورات المشهد السوداني المتسارعة فرضت نفسها على قمة تجمع دول الساحل والصحراء الذي يضم 24 دولة إفريقية القادة في قمتهم التي استضافتها العاصمة التشادية انجمينا دعوا الساسة في السودان إلى التفاوض فيما بينهم لإنجاح المرحلة الانتقالية وقال رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي المشارك في القمة إن مجلس السلم والأمن بالاتحاد سيجتمع الاثنين المقبل لاتخاذ قراره بشأن ما يحدث في السودان كما طالب قادة التجمع الأطراف المتحاربة في ليبيا بوقف القتال والجلوس إلى طاولة التفاوض كطريق وحيد لحل الأزمة التي أثرت على الأمن والسلم في الإقليم الأزمة في ليبيا لها تأثير مباشر على الأمن والسلام في تشاد وعلى دول أخرى مجاورة كالسودان والنيجر وهذا ما دفعنا إلى التوقيع في شهر مايو الماضي على اتفاقية لمراقبة الحدود المشتركة مع ليبيا يسعى قادة دول الساحل إلى إدخال إصلاحات في منظمتهم وتفعيل دورها لتعود إلى النشاط من جديد قرر قادة الدول أن مهمة منظمة الساحل والصحراء الجديدة تتركز في نقطتين هما السلام والأمن والتنمية المستدامة في فضاء تمسه التغيرات المناخية والتصحر والتهريب والإرهاب دول المنطقة بالقضاء على الحروب والتهديدات الأمنية وإتمام هذه المهمة كما يقول المسؤولون لن يتحقق إلا بتنسيق جهود الدول المنضوية في هذا التجمع فضل عبد الرزاق الجزيرة