قوات حكومة الوفاق تسقط طائرة تابعة لحفتر جنوب طرابلس

14/04/2019
قوات حكومة الوفاق الوطني تسقط طائرة تابعة لقوات حفتر جنوب العاصمة طرابلس يعد إسقاط المقاتلات إنجازا عسكريا ومعنويا ومؤشرا على أن القوات التي أسقطت الطائرة قادرة على إلحاق الضرر بالعدو في ظل هذه الظروف يوصي فايز السراج القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق قواته بحسن معاملة المعتقلين ويعطي الأوامر بالإفراج عن صغار السن منهم ويؤكد أن الحرب ليست بين شرق وغرب بل سببها ما وصفها بمطامح فردية للتسلط وتتزامن أوامر السراج وإسقاط الطائرة مع استقبال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي للواء المتقاعد خليفة حفتر الرئاسة المصرية قالت إن اللقاء تطرق إلى آخر التطورات في ليبيا وإن الرئيس السيسي أكد دعمه لحفتر في حملته على طرابلس ضد من وصفتهم بالإرهابيين والمتطرفين السيسي لحفتر بعد عشرة أيام من شنه هجوما مباغتا على طرابلس الذي بدا أن الهدف منه ودخولها بسرعة لم تكلل مخططات حفتر بالنجاح ووجهت برفض دولي كبير ويبدو استقبال السيسي لحفتر محاولة لمده بدعم معنوي في مواجهة هذا الضغط الدولي يعرف الجميع أن حفتر يتلقى دعما من مصر ومن دول خليجية وآخر تأكيد لذلك ما ذكرته صحيفة وول ستريت جورنال التي قالت إن السعودية وعدت بتقديم التمويل اللازم لحملة حفتر على طرابلس لكن هذا الدعم لم يكتف حفتر الذي يبدو أن عدم إحرازه نصر سريع في طرابلس بدأ يؤثر في صفوف قواته فقد ذكرت مصادر لمراسل الجزيرة في ليبيا أن وسطاء من مدينة ترهونة التقوا بأعضاء من المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق واقترحوا انسحاب أبناء ترهونة من قوات حفتر مقابل عدم ملاحقتهم خلال الساعات الماضية شهدت ساحة المعارك هدوءا نسبيا لكن قوات حكومة الوفاق تقول إنها تتقدم على أكثر من محور رغم كل الدعم الذي يحظى به حفتر