قوى الحرية والتغيير بالسودان تطالب بنقل السلطة لحكومة مدنية

13/04/2019
الفريق أول عبد الفتاح برهان لم يخطئ هدفه هذه المرة فقد أصبح رئيسا للمجلس العسكري الانتقالي في السودان خلف الذي عوض بن عوف الذي تنحى استجابة لمطالب المتظاهرين وعليه فقد اخترتم وبعد التفاكر والتشاور والتمحيص الأخ الكريم الفريق أول الركن عبد الفتاح البرهان عبد الرحمن رئيس المجلس العسكري الانتقالي خلفا تدفق غير مسبوق للشعب السوداني نحو مقر قيادة الجيش السوداني احتفالا بتحقيق أول مطالبهم بعد إعلان عوض ابن عوف تنحيه عن رئاسة المجلس العسكري وتعيين الفريق عبد الفتاح برهان خلفا له اكتظت الشوارع والمداخل المؤدية إلى ساحة الاعتصام في أمواج بشرية تعبيرا عن فرحتهم بتلك الخطوة وفي أول رد فعل لقوى الحرية والتغيير التي تقف خلف الحراك الشعبي حول نقل السلطة إلى عبد الفتاح برهان دعت المجلس العسكري إلى الدخول مباشرة في عملية نقل السلطة لحكومة مدنية انتقالية وإلغاء القرارات التي اتخذها المجلس بتعليق العمل بدستور عام 2005 وفرض حالة الطوارئ وحظر التجول كما طالبت تلك القوة بالتحفظ على كافة رموز النظام السابق المتورطين في جرائم ضد الشعب ومحاكمتهم محاكمة عادلة في حين أكد قادة الحراك على مواصلة اعتصامهم حتى تتحقق مطالبهم ويرى مراقبون أن التطورات الجديدة قد تكون خطوة في إقناع المتظاهرين بإنهاء اعتصامهم إذا توصل قادتهم إلى اتفاق مع السلطة العسكرية الجديدة اتفاق يرضي جميع الأطراف الطاهر المرضي الجزيرة الخرطوم