الشرطة البريطانية تعتقل مؤسس ويكيليكس

12/04/2019
جوليان أسانج في قبضة الشرطة البريطانية بعد سبع سنوات قضاها لاجئا في سفارة دولة الإكوادور هربا من ملاحقة السلطات البريطانية التي تتهمه بانتهاك قانون الكفالة التي أفرج عنه بموجبها عام 2012 بعد اعتقاله تنفيذا لمذكرة توقيف أوروبية لا أحد فوق القانون فجوليان آسانج ليس بطلا التهرب من مواجهة الحقيقة لسنوات ومن الصعب تحديد مستقبله من قبل النظام القضائي البريطاني ومحاموه يصرون على أن قضيته مسيسة لاسيما وأن السلطات السويدية التي أصدرت مذكرة اعتقال في حقه عادت قبل عامين وأسقطت عنه مزاعم التحرش التي كان متابعا بشأنها القضية الآن تحولت إلى قضية حرية تعبير فأساء نشر عددا كبيرا من المعلومات ولا يمر يوم واحد من دون الإشارة إلى ويكيليكس أثناء النقاش بشكل جدي حول السياسة الأميركية مناصر أسانج الحكومة الجديدة في الإكوادور بانتهاك القانون الدولي ويخشون أيضا من عدم الالتزام القضاء البريطاني بالحياد في هذه القضية رأيت كيف تم استغلال النظام القضائي البريطاني أثناء حرب العراق لذا فإنني لا يعقد آمالا كبيرة عليه إلا أنني أتمنى أن يتم تطبيق القانون لمنع ترحيله إلى دولة تنتهك حقوقه الأساسية وقد اشتهرت ويكيليكس منذ تأسيسها عام 2006 بنشر وثائق سرية من بينها أشرطة تظهر جنودا أميركيين يطلقون النار عشوائيا على المدنيين في العراق وأفغانستان يبقى لمعرفة إن كانت معاناة ستنتهي على يد القضاء البريطاني أم أنه سيكون سببا في رحلة مضنية أخرى يرغب عليها إذا سلم للولايات المتحدة مينا حربلو الجزيرة لندن