نقص في العلاج والدواء.. أزمة في القطاع الصحي بفنزويلا

10/04/2019
ألهندرا بيرويل والدتها لتطمئن أن أدويتها مخزنة حسب التعليمات محظوظة هي اليوم لأن الكهرباء لم تنقطع شخصت حالة ألهندرا 2018 بأنها مصابة بسرطان الدم ومنذ ذلك الحين بدأت رحلة العلاج لكن رحلتها تلك فاقمها تدهور الخدمات الصحية بفنزويلا أعرف أن كثيرا من المصابين بالسرطان في فنزويلا ماتوا لأنهم لم يجدوا علاجا بسبب الفساد إذ يعمل بعض المسؤولين في المستشفيات على احتكار أدوية لبيعها في السوق السوداء بأسعار خيالية مثل ألهندرا مرضى كثيرون أنهكهم البحث عن الجرعات الكيميائي ومسكنات لأمراضهم رغم أن بعضها أمراض تجاوزها التقدم الطبي وتم القضاء عليها حتى في دول أفقر من فنزويلا يقول الدكتور هوديارس أوربينا فنزويلا تعيش حاليا وضعا معقدا للغاية يرقى إلى إعلان حالة الطوارئ في قطاع الصحة رغم أننا لسنا في حرب أهلية أو نعاني من كارثة طبيعية لكن السلطات الفنزويلية تقول إنها قادرة على تجاوز الأزمة وإعادة الحياة إلى مستشفياتها التي أصبحت شبه معطلة تخبرني ألهندرا أنها كانت تتمنى لو أن جسمها المنهك يسعفها للخروج في المظاهرات كما فعلت في مرات سابقة لاسيما بعدما فقدت إحدى صديقاتها بسبب عدم قدرتها على توفير ثمن الأدوية للعلاج تقلب ألهندرا صورها بحسرة لتتذكر شكلها قبل أن يزحف الكيميائي على شعرها كما يتحسر فنزويليون كثر على أيام كانت فيها فنزويلا تنتج معظم احتياجاتها من الدواء سعيد بوخفة الجزيرة في فنزويلا