النظام السوري ينتهك الاتفاق ويقصف مناطق المعارضة

09/03/2019
يستمر تسيير دوريات المراقبة التركية في المنطقة المنزوعة السلاح التي تسيطر عليها المعارضة شمالي سوريا ومن المفترض أن تسير دوريات روسية في مناطق الجهة المقابلة التي يسيطر عليها النظام ومهمة هذه الدوريات حسب بنود اتفاق سوتشي منع الانتهاكات والقصف من المعارضة والنظام على حد سواء قوات النظام استمرت في قصف مدن المنطقة المنزوعة السلاح وبلداتها وفي المقابل تقول قوات المعارضة أن حق الرد على أي انتهاك متاح ضمن الاتفاق قوات النظام لم تلتزم بهذا الاتفاق وقوات النظام والمليشيات الإيرانية بدأت هذا الاتفاق ونحن كقوة معارضة جاهزين على مدار الساعة وفي الخطوط الأمامية وفي نقاط الرباط لردع أي خرق ومن أي اتجاه بإذن الله وتقول المعارضة إن قوات النظام لم تتوقف عن الاستفزازات والانتهاكات منذ توقيع الاتفاق منتصف سبتمبر أيلول العام الماضي تقول المعارضة إن استمرار قوات النظام السوري في قصف مدن وبلدات المنطقة المنزوعة السلاح بعد تسيير الدوريات التركية يحمل دلالات خطيرة ويؤكد على الطرف الروسي عن ضبط خروق النظام المستمرة لاتفاق سو تشي أربعين قذيفة ألقيت على أحياء سكنية في مدينة خان شيخون بعد تسيير الدوريات بساعات قليلة فأسفرت عن إصابات كثيرة رغم نزوح غالبية سكان المدينة عنها بل وشمل القصف حتى المزارع المحيطة بالمدينة الدورية بعد ما يقصف البلد ما لازم الدولي ليعمل ومخافر ضمن البلد بل كانت تحمي المدنيين شوي من قصف المدنيين قبل شوي تفاؤل في غير مكانه أكثر من تسعين ألف مدني نزحوا من ديارهم جراء حملة القصف التي بدأتها قوات النظام مطلع الشهر الماضي بالتزامن مع اكتظاظ المخيمات عند الحدود السورية التركية وضعف إمكانيات وكالات الغوث ويقول النازحون إن آمالهم بالعودة إلى ديارهم تلاشى مع استمرار قصف النظام لها على مرأى من دوريات المراقبة التركية أدهم أبو حسام الجزيرة ريف إدلب الجنوبي