عـاجـل: شينكر للجزيرة: هناك ضرورة للتهدئة في اليمن والتوصل إلى تفاهمات تخدم حكومة الوحدة لأن الحرب لا تخدم أي طرف

حائزات على جائزة نوبل يطالبن بالوقف الفوري لحرب اليمن

08/03/2019
أشعل الحوثيون الحرب في اليمن بعد سيطرتهم على العاصمة صنعاء وفقا لكثير من المشاركين في مؤتمر في نيويورك ويضيف هؤلاء أن التدخل الخارجي في الأزمة اليمنية لاسيما من السعودية والإمارات وإيران تضاعف كلفة الحرب على اليمن على المستويين الإنساني والعمراني نطالب المجتمع الدولي بإيقاف فوري بإيقاف تزويد السعودية والإمارات بالأسلحة التي تقتل اليمنيين وكذلك بالعمل على إيقاف إيران من تصدير الأسلحة وتزويدها للحوثيين التدخل الخارجي في المشكلة اليمنية يزيد الوضع سوءا أعتقد أن هذا التدخل يجب أن يتوقف لأنهم يستخدمون اليمن وشؤونه الداخلية في حروب بالوكالة شاركت فيه أربع نساء فائزات على جائزة نوبل وخبراء وأكاديميون وسياسيون وصحفيون ونشطاء في الولايات المتحدة وخارجها شخص الوضع الراهن على الصعيدين الإنساني والسياسي وناقش الحلول السلمية الممكنة للأزمة اليمنية وتحديات مرحلة ما بعد الحرب وعلى رأسها العدالة الانتقالية وإعادة الإعمار حجم المأساة الموجودة الآن في اليمن فقط وبالتالي يجب أن يكون هناك تجند في كل مكان وفي كل كل أطراف المجتمع الدولي والمجتمع المدني يجب أن نتجنب وبالتالي هذا جزء من عملية التجند وأعتقد أنه يجب أن نكثف منها لتكتيف الضغط على أصحاب القرار لأنه في آخر المطاف أصحاب القرار أيضا يخضعون للضغوط ويخدعون الرأي العام بعقد المؤتمر في إطار دعم الجهود الرامية إلى وقف الحرب في اليمن وتسليط الأضواء على الأزمة الإنسانية المتفاقمة فيه لاسيما وتعثر جهود الأمم المتحدة على المسارين الإنساني والسياسي وعرض مشاركون في المؤتمر من منظمات إنسانية وحقوقية وقائع وشهادات عن الصعوبات والعراقيل التي توضع أمام المساعدات الإنسانية والانتهاكات الواسعة لحقوق الإنسان من قبل الحوثيين والتحالف الذي تقوده السعودية والإمارات على حد سواء والتي قد يرقى بعضها إلى مستوى جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية مراد هاشم الجزيرة نيويورك