تواصل فعاليات معرض برلين للسياحة بمشاركة 10 آلاف شركة

08/03/2019
هكذا يبدو المشهد في معرض برلين الدولي للسياحة معرض يعرف بأنه حلبة للمنافسة الشرسة بين الدول الكبرى والشركات العملاقة في اقتصاد صناعة السياحة والسفر ثلاثة وخمسون عاما مضت من عمر المعرض المسمى أيضا بورصة برلين الدولية للسياحة تشارك في نسخة هذا العام مائة وثمانون دولة وعشرة آلاف عارض ويزوره أكثر من ربع مليون شخص كما يشهد انعقاد 150 ورشة عمل يتحدث خلالها ثلاثمائة متحد ما يجري في قطاع السياحة الدولية هو أن الأسماك الكبيرة تلتهم الصغيرة ولا يمكن وقف ذلك حيث تستحوذ الشركات العملاقة على الشركات الصغيرة رأينا شركات عدة تنهار وهذا يحدث غالبا في آسيا المثير أن بعض الشركات الكبرى قد تختفي أيضا من السوق وهذا ما حدث لشركة تيو الألمانية تؤكد بورصة برلين للسياحة أن هذا القطاع أسهم بنحو عشرة ونص بالمئة من إجمالي الناتج العالمي خلال عام 2017 كما ترتبط قرابة عشرات من جميع الوظائف عالميا بصناعة السفر والسياحة وهو ما يجعل الكعكة مغرية والمنافسة تتعدى الشركات العملاقة إلى الدول الكبرى أيضا شاهدنا حالات تهاوي شركات وإفلاس مثل برلين وجيرمان خلال العام الجاري كما رأينا حالات اندماج وهناك أيضا لاعبون جدد يدخلون السوق وآخرون يغادرونها تكرر المشهد في سوق شركات الطيران ووكالات السياحة والسفر المنافسة شرسة بين اللاعبين الأساسيين في هذا القطاع وهو ما ينعكس على التكلفة ويعزز النمو بحسب تقارير خبراء بورصة برلين للسياحة الدولية فإن التنافس والاستقطاب والنفوذ في قطاع السياحة ما هي إلا وجه آخر لصراع النفوذ بين الدول الكبرى والشركات العملاقة للاستحواذ على حصة من سوق عالمية مجزية تزيد قيمتها على خمسة ونصف تريليونات دولار عيسى طيبي الجزيرة