السلطات الباكستانية: استعدنا إدارة مئات الهيئات التابعة لمنظمات محظورة

08/03/2019
حملة توصف بالشرسة تقوم بها قوات الأمن ضد المنظمات الموسومة بالإرهاب والتطرف والتي وردت أسماؤهم في قائمة الأمم المتحدة القائمة ضمت أسماء سبعين تنظيما الدولة فرضت سيطرتها على مئة واثنتين وثمانين مدرسة دينية وعلى المستشفيات وسيارات إسعاف واعتقلت أكثر من مائة وعشرين شخصا يخضعون للتحقيق تزامنت الحملة مع مطالبة الهند وأميركا باكستان باتخاذ إجراءات ضد المنظمات الإرهابية في أراضيها ما حدا بباكستان أن تؤكد أن ما تقوم به غير مرتبط بهذه المطالبات وأنه ضرورة لمصلحتها القومية نقوم بواجبنا لأن ضغوطا تمارس علينا وننفذ مسؤوليتنا تجاه باكستان الجديدة والتزامنا بأننا لن نسمح باستخدام أراضينا ضد أي أحد ورغم النفي الرسمي لأي ضغوط خارجية يرى محللون في التوقيت خلاف ذلك ومحاولة لتخفيف التوتر مما لا شك فيه أن هناك ضغوطا دولية على باكستان خاصة بعد اتهامات الهند لها بإيواء جيش محمد الذي نفذ العملية الإرهابية الشهر الماضي الإجراءات الباكستانية ضد المنظمات الموصوفة بالإرهابية قد تسهم في تخفيف حدة التوتر وقد تحول دون إدراك باكستان ضمن قائمة الدول الممولة للإرهاب ما سينعكس إيجابا عليها سياسيا واقتصاديا وكانت الدولتان النوويتان الهند وباكستان قد وقفت على شفير حرب رابعة نهاية الشهر الماضي حيث تبادلتا القصف البري والجوي ناهيك عن التصريحات السياسية متشنجة كما أن معظم دول العالم عرضت وساطتها وساهمت بشكل أو بآخر في تخفيف حدة التوتر أحمد بركات الجزيرة إسلام أباد