احتجاجات السودان.. هتافات ضد قانون الطوارئ وتنديد بـ"تكميم الأفواه"

07/03/2019
لم تتوقف المظاهرات رغم حالة الطوارئ التي تمنع التجمهر والإضرابات يقول المتظاهرون تلك قصة حقوق لا يمكن التنازل عنها أبرزها الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية بالإضافة إلى المطلب التقليدي للمتظاهرين والمتمثل في رحيل النظام وتنحي الرئيس خزينة الدولة علينا نابلس موظفين مرتباتنا تنزل في البنوك ولا المظاهرات التي دعت إليها قوى الحرية والتغيير جددت رفضها كذلك لقانون الطوارئ والأحكام التي صدرت على عدد من المتظاهرين يقول المتظاهرون الذين يؤكدون سلمية حراكهم إن تلك الأحكام تخالف الدستور استخدمت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين واعتقلت عددا منهم وليس ببعيد ميادين التظاهر ترأس الرئيس عمر البشير اجتماعا للجنة القوى السياسية التي انتخبتها اللجنة العليا للحوار الوطني لتقديم مقترحات تنهي ما تمر به البلاد وناقشت اللجنة مع الرئيس البشير ضرورة اقتصار حالة الطوارئ على محاربة الفساد وعلى الإصلاح الاقتصادي دون المساس بالحريات العامة تحدثنا عن ضرورة تهيئة المناخ وذلك بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين والناشطين والصحفيين كلهم حتى نهيئ جولة حوار كبير ووطني مع الممانعين ومع ارتفاع الأصوات المعارضة للنظام يعكف البرلمان السوداني على إجازة القوانين الاستثنائية وسط تباين في الآراء حوله يبدو أن تطبيق أحكام الطوارئ على بعض المتظاهرين ألهب حماس المطالبين برحيل النظام واللجنة السياسية للحوار تؤكد أهمية إطلاق سراح المعتقلين تمهيدا لحوار وطني شامل يخرج البلاد من أزماتها الطاهر المرضي الجزيرة