وزير الخارجية الروسي بالدوحة.. وسوريا والأزمة الخليجية تتصدران المباحثات

04/03/2019
بلقائه أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني استهل وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف جولته في منطقة الخليج علاقات التعاون القائمة بين البلدين والمستجدات الإقليمية والدولية خصوصا تطورات الأوضاع في كل من سوريا وليبيا والصومال إضافة إلى الأزمة الخليجية كانت على طاولة البحث لكن تفاصيل ما بحثه الجانبان القطري والروسي سلط المؤتمر الصحفي الذي جمع نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني ولافروف الضوء عليها الوزير القطري وفي سؤال للجزيرة أعاد التأكيد على جاهزية قطر للدخول في حوار إيجابي بناء بشأن الأزمة الخليجية متى ما كانت دول الحصار جاهزة للحوار تبادلنا الآراء حول الأوضاع في الخليج نحن في روسيا ندعو إلى تهدئة الأمور في كافة المجالات حديثنا مع الأصدقاء الروس في الأزمة كان في إطار أثر هذه الأزمة على قضايا الأمن الإقليمي في المنطقة وكيف بدأت تحدث لها تداعيات أيضا على قضايا أخرى تهمنا وتهم الشرق الأوسط بخصوص سوريا قال لافروف أنه لم يتطرق خلال محادثاته في العاصمة القطرية إلى مسألة تشكيل مجموعة عمل جديدة تعنى بإعادة الاستقرار إلى سوريا نظرا لوجود ما يكفي من أطر وآليات لمعالجة الأزمة السورية لم نناقش هذا الموضوع لأنه ليس هناك ضرورة لتشكيل أي مجموعات عمل حول سوريا هناك عملية أستانا متعارف عليها من قبل الجميع والتي تخوض تحت سقفها الحكومة السورية والمعارضة المسلحة مفاوضات ناجحة بوساطة تركيا وروسيا وإيران من جانبه وردا على سؤال صحفي قال الوزير القطري إن موقف بلاده لم يتغير إزاء عودة سوريا إلى جامعة الدول العربية وأضاف أن أسباب تعليق عضوية سوريا مازالت قائمة مشيرا إلى أن بلاده ملتزمة بوجود حل سياسي في سوريا يقبله الشعب السوري وحول الصراع الفلسطيني الإسرائيلي أكد لافروف استعداد بلاده لاستقبال الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في موسكو لبدء حوار دون شروط مسبقة وعلى صعيد العلاقات الروسية القطرية الثنائية أكد لافروف ردا على سؤال للجزيرة أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قبيل الدعوة لزيارة قطر أسوة بدعوات لزيارة عدد من دول المنطقة ولا يزال موعد الزيارة التنسيق بخصوص شراء قطر نظام أس الدفاعي الصاروخي الروسي قال الوزير القطري إن بلاده لم تتخذ قرارا بعد بخصوص شراء هذا النظام في المقابل أوضح لافروف أن هناك مناقشات جارية بشأن شراء عتاد روسي متنوع ولكن ليس هناك تفاهم بعد بخصوص هذا النظام روسيا تقدم نفسها كلاعب أساسي في المنطقة تؤثر في عدد من الملفات إن لم تكن تمسك بها تماما من سوريا إلى العراق واليمن ومنطقة الخليج أدوار تختلف في مستوياتها لكن في نهايتها تأكيد على أن موسكو رقما صعبا لكن ذلك لا يغنيها عن التنسيق مع أطراف مختلفة في المنطقة