استطلاع: شعبية بوتين تهوي لأدنى مستوياتها

27/03/2019
شعبية القيادة في روسيا تهوي إلى أدنى مستوياتها أظهر استطلاع حديث أجراه المركز الروسي لدراسة الرأي العام أن نسبة التأييد للرئيس الروسي هبطت إلى 32 بالمئة نسبة لم يسبق أن سجلت منذ وصول بوتين إلى الحكم وأشار استطلاع آخر إلى تدني نسبة تأييد عمل الحكومة الروسية إلى أقل من 41 بالمئة بينما أظهرت دراسة أجراها مركز من شينكو للأبحاث أن 52 في المائة من الروس غير راضين عن الوضع العام في البلاد الأسباب تكمن في أن الناخبين عقدوا آمالا كبيرة على بوتين وبعد ذلك أجريت حزمة إصلاحات لم تحظ بالتأييد من تغيير قانون التقاعد ورفع ضريبة القيمة المضافة إلى زيادة أسعار الوقود لكن أثر هذا التراجع يبقى محدودا مؤشرات يعزوها متابعون إلى إجراءات التقشف التي فرضتها الحكومة أخيرا والتي قوبلت العام الماضي بموجة احتجاجات وبينما يرى بعض الناس أن أثر العقوبات الغربية في الاقتصاد وزيادة الإنفاق على برامج التسلح وتمويل الحرب في سوريا عوامل ساهمت في تدني مستوى العيش مازال هناك من يضع رجل الأسباب في بوتقة الصراع مع الغرب الوضع الاقتصادي ليس في أفضل حال كما أنه ليس سيئا إستراتيجية واشنطن والناتو ضد بوتين تهدف إلى خلق حالة من اليأس في أوساط الطبقة المتوسطة بفعل العقوبات لكن بمجرد أن يشن الغرب هذه الهجمة ترتفع شعبية بوتين تتوقع المعارضة أن يؤدي هذا الاستياء إلى تراجع تأييد شريحة واسعة من الروس لحملات ترويج لنجاحات سياسات الكرملين الخارجية التي طغت وفق رأيهم على حساب تحسين الوضع المعيشي للمواطن تراجع شعبية أصحاب القرار وازدياد الاستياء من عمل مؤسسات الدولة يقابله وفق استطلاعات رفض من الروس المشاركة في الأنشطة الاحتجاجية واقع يرجعه خبراء إلى عوامل تاريخية وثقافية امين درغامي الجزيرة موسكو