عـاجـل: مجلس العموم البريطاني يصوت ضد وضع جدول زمني من 3 أيام لتمرير مشروع قانون الانسحاب من الاتحاد الأوروبي

قائد الجيش الجزائري يلجأ للدستور لتحقيق مطالب الشعب

26/03/2019
الجزائر مع استمرار المظاهرات الشعبية واتساعها وانضمام شرائح وقوى بشكل مستمر وفي غمرة التحذير من مخاطر انسداد الأفق السياسي في البلاد ومع تزايد الحديث عن ضرورة التعاطي مختلف ألوان الطيف فيها مع الواقع السياسي المتأزم الراهن يأتي إلى الواجهة المسار الدستوري المؤسساتي كمحاولة لبلورة حل بهذا الإطار تقرأ تصريحات رئيس هيئة أركان الجيش الفريق أحمد قايد صالح التي أدلى بها خلال اتفقنا الناحية العسكرية الرابعة بداية ورجلا جنوب البلاد قائلا إن حل الأزمة يجب أن يضمن احترام الدستور وأن يكون الحل مرضيا لجميع الأطراف وطلب تطبيق المادة 102 من الدستور المتعلقة بإعلان شغور منصب الرئيس صياغتها عين بل يجب تبني حل يكفل الخروج من الأزمة ويستجيب لمطالب للشعب الجزائري وهو الحل الذي يضمن له احترام أحكام الدستور واستمراره وهو الحل المنصوص عليه في الدستور رئيس هيئة الأركان الجزائر وغيرها من التطورات تأتي ستنعطف بأسلوب التعاطي مع الأزمة المستمرة في البلاد في اتجاه جديد في الشارع ترفع المظاهرات شعارات تتراوح بين رفض قرارات الرئيس بوتفليقة من مؤتمر وطني وتأجيل للانتخابات وبين المطالبة بتنحي النظام بسبب الفساد والأوضاع الاقتصادية وبينما تظهر تباينات داخل الحزب الحاكم كانت أحزاب المعارضة اقترحت مرحلة انتقالية قصيرة تنقل فيها صلاحيات الرئيس إلى هيئة وطنية مع تشكيل حكومة تصريف أعمال ويبقى السؤال عن كيفية تعاطي كل هذه القوى مع دعوة رئيس هيئة الأركان والسيناريوهات ستكون المرجحة لتقديم أجوبة إلى الحراك المستمر في الشارع