بسبب الجفاف والجراد.. مليون كيني مهددون بالموت جوعا

24/03/2019
في كموراي فوق طاقة احتمال هؤلاء السكان القرويون من هذه الأرض الجافة المقفرة جاؤوا إلى هنا لتلقي مساعدات غذائية من وكالة الإغاثة وورلد فيجن تعاني كينيا من القحط وتقول الحكومة إن ما يصل إلى مليون شخص في 13 مقاطعة من أصل 47 في البلاد بحاجة إلى مساعدة عاجلة هنا يحصلون على الذرة والأرز والفاصولياء وزيت الطهي لسد حاجتهم على الأقل لبضعة أسابيع إني سعيدة جدا بهذا الطعام سأحرص على أن يدوم طويلا لأطفالي الأربعة كلما ابتعدت عن التجمعات السكانية كلما ازداد الوضع سوءا تقول إن ابنها البالغ من العمر 14 عاما توفي الشهر الماضي بسبب سوء التغذية ليس لدينا طعام ما نأكله فقط هو فاكهة برية تدعمها حكومة مما جعل ابني يفقد وزنه تدريجيا إلى أن فارق الحياة كان نحيفا جدا لم يأت أبدا إلى المركز الصحي لتلقي أي علاج كان يأكل الفاكهة البرية فقط هذه الفاكهة البرية التي تزرع على ضفة النهر هي ما يقتات به سكان التركانا عندما يشح الطعام ويبذل قصارى جهده لإطعام ما تبقى من أفراد أسرته حتى يحصلون على مساعدات أخرى نحن بحاجة فقط إلى المساعدة إذا لم نحصل عليها فسنستمر في أكل الفاكهة وننتظر الموت وتلقي الحكومة باللوم على الجفاف في تأخر هطول الأمطار لكن ما زاد الطين بله غزو الجراد العام الماضي وإتلافه للمحاصيل الزراعية إضافة إلى نفوق الماشية بسبب تفشي الأمراض كما فر كثيرون من القرية إلى مناطق أخرى بعد أن هاجمهم لصوص الماشية وسرقوا منهم حيوانتهم تقوم لوكيني بالطبخ آخر طبق من الحمص تقول إنها حصلت عليها من أحد الجيران بعد أن نمت جائعة بالأمس في هذه القرية والعديد من القرى النائية الأخرى الوقت الثمين وأي تأخير في الاستجابة لمحنة السكان يزيد الأمر سوءا أكثر فأكثر