إمام مسجد لينوود يروي للجزيرة بطولة أفغاني

23/03/2019
ذكر الله إمام هذا المسجد ما الذي حصل قتل المجرم رجلا وزوجته في الخارج وحطم نافذة وقتل شخصا في الداخل هناك وعندها عرفنا أن هناك شيئا ما يحدث حاول الجميع الاختباء وانبطحوا أرضا وكنت أقف هنا بجانب الباب عبد العزيز كان في هذا المكان وعبد العزيز أمامي هناك تحرك وصرخ على الجاني وقال من أنت ثم وجه القاتل السلاح إلينا لكن البندقية كانت فارغة القاتل بسلاحه ثم أخذ عبد العزيز بجهاز بطاقة الائتمان وقذفه به فهرب ولحق به عبد العزيز إلى مدخل المسجد الجاني مسدسا صغيرا وبدأ بإطلاق النار حاول عبد العزيز أن يتفادى الإصابة وقبل أن يتمكن القاتل من أخذ بندقية أوتوماتيكية أخرى من سيارته حاول عبد العزيز الذي التقط البندقية التي رماها الجاري أن يطلق النار عليه لكنها كانت فارغة وأصيب القاتل بالارتباك لأنه تصور أن عبد العزيز سيطلق النار عليه ودخل القاتل مسيرته فقام عبد العزيز بضرب النافذة الأمامية لسيارتي برشاش الفارغ الذي كان يحمله وحطمها وبعد ذلك هرب القاتل كيف تمكنت من النجاة الحمد لله هو لم يدخل وكان عبد العزيز يطارده كنت مختبئا هنا خلف هذا الباب الحمد لله هو لم يدخل المسجد لأن ذخيرته نافذة ولو كان معه ذخيرة لربما تمكن من قتل الجميع أتى عبد العزيز بعد ذلك وطلب منا أن نخرج وأخبرنا أنه ذهب كم شخصا قتل هنا سبعة أشخاص أربعة في الداخل وثلاثة في الخارج