تعرف على الأهمية الإستراتيجية للجولان السوري المحتل

22/03/2019
هضبة الجولان السورية المحتل تقع جنوب غربي سورية احتلتها إسرائيل في حرب عام 67 تبعد الهضبة نحو خمسين كيلومترا إلى الغرب من مدينة دمشق تقدر المساحة الإجمالية لها بأكثر من 1800 كيلو متر مربع تحتله إسرائيل نحو 1200 كيلو متر مربع من الجولان وتصل من ساحة المنطقة الفاصلة العازلة بين الخطين إلى ثمانين كيلو مترا مربعا وبعد تحديد خط الهدنة غدت المنطقة خاضعة للسيطرة العسكرية الإسرائيلية وشرع الاحتلال فورا في عمليات استيطان في هذه المنطقة حاولت سوريا استعادة الهضبة في حرب عام 73 ووقع البلدان هدنة عام 74 ونشرت قوة مراقبة دولية على خط وقف إطلاق النار في العام ذاته لكن إسرائيل أعلنت انفراديا ضم الجولان عام واحد وثمانين وهي الخطوة التي لم تحظى باعتراف دولي وتوجد نحو ثلاثين مستوطنة إسرائيلية في هذه المنطقة يسكنها نحو عشرين ألف مستوطن كما يوجد فيها نحو 20 ألف سوري أغلبهم من الدروز تعد المنطقة مصدرا مهما للمياه فأمطار مرتفعات الجولان تغذي نهر الأردن وهي تمد إسرائيل بثلث احتياجاتها من المياه لم تشهد المناطق الحدودية سوى مناوشات متفرقة وتبادل لإطلاق النار منذ استيلاء إسرائيل على الجولان عام 67 و بينما تطالب سوريا باستعادة مرتفعات الجولان كجزء من أي اتفاق سلام