عمان تستثمر في موانئ جيبوتي

21/03/2019
بخطى ثابتة تمضي سلطنة عمان نحو توسيع حضورها في منطقة القرن الإفريقي الزيارة الرسمية للرئيس التنفيذي للصندوق الاحتياطي العام للسلطنة تضمنت مباحثات رسمية مع كبار المسؤولين الجيبوتيين يتقدمهم الرئيس إسماعيل عمر جيلي حيث بحث الطرفان تعزيز التعاون لاسيما في مجال الموانئ الملاحة البحرية الجيبوتية فرض نفسها من حيث الموقع الموقع الجغرافي المتميز اللي تطلع على التجارة سواء كانت التجارب لصالح الشرق أو الغرب لا تؤثر في جيبوتي هي تقع في الوسط وتجارة سواء كانت ذهابا إلى الشرق إلى الغرب يجب أن تمر على جيبوتي وهذا يوفر ليس فقط محطة وقوف وإنما جيبوتي يمكن أن تكون محطة انطلاقه لباقي الدول الأفريقية ودول الشرق الأوسط وتمخضت مباحثات الجانبين كذلك عن توقيع مذكرة تعاون لتطوير موانئ جيبوتي ومرافقها المهمة بما فيها من للحاويات وكانت جيبوتي بلغت العام الماضي حق الامتياز كان ممنوحا من موانئ دبي العالمية فدخلت سلطنة عمان في المنطقة التي احتدمت فيها أجواء المنافسة على الموانئ الجيبوتية الحاوية لم يتأثر أصلا بعقد بفسخ عقد الامتياز وانسحاب شركة موانئ دبي العالمية والدليل على ذلك أن هذه السلطنة ستتولى تمويل مشروع توسعة هذا الميناء ويرى مراقبون أن سلطنة عمان أقدمت على هذه الخطوة نتيجة تأثرها بحرب اليمن وأزمة الخليج وسعي الإمارات إلى استحواذ موانئ البحر الأحمر لأغراض جيوسياسية بينما يعتبر الاتفاق بالنسبة لجيبوتي خطوة مهمة في مجال تعزيز ثقة شركائها واستقطاب المزيد من الاستثمارات بغية تحقيق هدفها في موانئها من أهم منصات التجارة في شرق إفريقيا بتوقيع الاتفاق تدخل سلطنة عمان في أجواء المنافسة المحتدمة على موانئ جيبوتي وبموجبه الاتفاق تستثمر عمان في أحد أهم موانئ الحاويات في القرن الإفريقي وهو ميناء دورالي الجزيرة