برهبة وصمت.. بدء دفن ضحايا مجزرة نيوزيلندا

20/03/2019
برهبة وصمت لفيلم مكان وصلت أول دفعة من جثامين ضحايا مذبحة كرايستشيرش إلى مثواها الأخير عشرات المتطوعين كانوا في استقبال جثماني اللاجئ السوري خالد حاج مصطفى وابنه الأكبر حمزة لصلاة الجنازة عليهما وإلقاء الوداع الأخير بإمكان جنازة الشهيد خالد الحجي مصطفى حمزة حاج مصطفى من سوريا حزنا كبيرا خالد ما تمالك نفسه رغم أنه مصاب برصاصة رجله فكان مصر أنه يعني ينزل للأرض حتى يودع الوالد وأخوه لقد حرصت الشرطة التي تحرس المكان على توفير أكبر قدر من الهدوء والراحة لأهالي الضحايا حتى وإن اضطرها ذلك لمنع وسائل الإعلام من تغطية مناسبة نريد أن نوفر لأهالي الضحايا والمعززين أعلى مستوى من الراحة ولذلك نريد من وسائل الإعلام ألا تزعجهم وأن تلتزم بأي تعليمات تطلب منهم أعداد الجثامين التي يتم دفنها في كل يوم غير مؤكدة حتى بالنسبة إلى مسؤولي الحكومة فالقرار الأخير يعود إلى ذوي الضحايا الذين ما زالوا يعيشون الصدمة حتى الآن لم تحسم جميع عائلات الضحايا أمرها بعد بشأن مواعيد الدفن ومراسم التأبين ولكن يبدو أنها تقترب من الاتفاق على إقامة جنازة مهيبة يوم الجمعة القادم قالت رئيسة الوزراء أردوغان في مقابلة حصرية للجزيرة إنها ستشارك في مراسم التأبين الجماعي إلى جانب قادة أجانب إذا أجريت مراسم يوم الجمعة المقبل وترجح الاستعدادات التي تجري الآن في مسجد النور لإمكانية صلاة الجمعة فيه بعد أسبوع واحد من المذبحة ووفقا لإمام المسجد فإنه سيفتتح في رسالة إلى السفاح وأمثاله بأنهم لم يتمكنوا من إرهاب الجالية المسلمة فادي سلامة الجزيرة