"الشيوخ" الأميركي يراسل سلمان: إطلاق المعتقلين ومحاسبة قتلة خاشقجي

20/03/2019
الوحشية التي اتسمت بها كل من الحرب المتواصلة على اليمن وجريمة قتل الصحفي جمال خاشقجي إلى جانب استمرار حبس الأشخاص بسبب توجهاتهم السياسية وآرائهم في أساليب الحكام في تسيير الشأن العام أمور لا تهدد دور المملكة العربية السعودية على الساحة الإقليمية فقط وإنما أيضا مستقبل علاقاتها مع الولايات المتحدة الأمريكية هذا ما كتبه تسعة من أبرز الأعضاء الديمقراطيين في مجلس الشيوخ في رسالة بعث بها إلى العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز مؤكدين أن المملكة التي تحتاج في رأيهم إلى جذرية مازالت مستمرة في انتهاك حقوق الإنسان طالبت الرسالة السلطات السعودية بمحاسبة المسؤولين عن جريمة قتل خاشقجي كما أعرب أصحابها عن ضرورة الإفراج الفوري عن جميع المعتقلين السياسيين من ناشطين ومعارضين وصحفيين ومثقفين كما ذكرت بالأسماء أبرز هؤلاء وهم رائد بدوي ووليد أبو الخير ولجيل هزلول وسمر مداوي إضافة إلى الطبيب السعودي الأميركي الجنسية وليد فتيحي وتعبر ملاحظات المشرعين الأميركيين وطلباتهم عن رسالة مؤداها أن العلاقة الحساسة التي تربط بين الرياض وواشنطن لم تعد بتلك السلاسة التي كانت عليها في السابق حيث لا يكاد يمضي أسبوع دون أن تصدر تصريحات أو تقارير تنتقد وبشكل لاذع السياسات السعودية تتضمن الرسالة التي أبدى موقعها إلا أن يرسلوها مباشرة للعاهل السعودي انتقادات ستثير من جديد انتباه الرئيس الأميركي دونالد ترمب وربما امتعاضه وهو الذي ما فتئ يتجنب حسب عدد كبير من المشرعين الأميركيين إثارة غضب حلفائه السعوديين ويرفض إصدار أي إدانة لهم