مشروع بالأردن يستغل مكبات النفايات لإنتاج الطاقة الكهربائية

02/03/2019
حتى في نفاياته يبحث الأردن وطاقة وكهرباء أكثر من أربعة آلاف طن من النفايات تنقل يوميا من عمان والزرقاء ورصيفا تصل إلى مكب الغرباوي هنا في الزرقاء المعدل اليومي لإنتاج الفرد من النفايات يبلغ تسعمائة غرام ترمى في هذه المساحات ليصار إلى طمرها فيما بعد تتحلل النفايات في باطن الأرض وتحدث تفاعلات كيميائية تنتج الغاز الحيوي الذي يتم نقله من خلال شبكة متكاملة إلى خط الأنبوب الرئيسي المرتبطة بنظام متطور من المحركات والمولدات لإنتاج الطاقة الكهربائية مشروع اقتصادي وبيئي تنفذه أمانة عمان الكبرى أغلقت فيه خلايا لإنتاج الطاقة وتأمل استكمال العمل في باقي الخلايا الأخرى توليد ماقيمته 500 ميغاواط من الكهرباء في المستقبل بعد ربط الخلايا الأخرى راح نرفع هذه القدرة حتى تصل حد ثمانية إلى ميجاوات الكهرباء التي يتم توليدها ستغطي نحو 45 في المائة من فاتورة استهلاك أمانة عمان من الطاقة الكهربائية ويؤمل أن تغطي مستقبلا كامل هذه الفاتورة البالغة 21 مليون دولار ويشكل المشروع في رأي خبراء نافذة لتقليل الانبعاثات الكربونية وحماية البيئة وتقليل الاحتباس الحراري الغباوة قادر على إنتاج ما بين 20 إلى 25 ميجاوات الآن المكتب البيضاوي وهو يمثل 50 بالمائة من نفاياتها وبالتالي المركبات الأخرى إذا تم إعادة تأهيلها قادرين ننتج نفس الكمية سرعان ما ستتحول هذه الخلية إلى هذا الشكل بعد طمر النفايات وتأسيس الأنابيب التي ستنقل الغاز ويجري التخلص من عصارة النفايات هنا تجنبا لأي ضرر قد يصيب المياه الجوفية أو البيئة وفي بلد ترتفع فيه مديونية شركة الكهرباء إلى أكثر من سبعة مليارات دولار يرى اقتصاديون أن البحث عن بدائل متعددة للطاقة أمر ملزم وحاجة ملحة حسن الشوبكي الجزيرة الغباوي في الزرقاء شرق العاصمة عمان