لماذا يفضل القراء العرب الكتب الورقية بدلا من الإلكترونية؟

02/03/2019
يتنقل علي ورفقائه هو من دار نشر إلى أخرى بحثا عن ما يروق لهم من كتب منشورة ضمن معرض مسقط الدولي للكتاب في نسخته الرابعة والعشرين يملك الجميع هواتف ذكية لكن فكرة قراءة الكتب الإلكترونية عبرها لا تبدو مستحسنة لأسباب كثيرة ستستعمل التلفون طول اليوم مواقع التواصل الاجتماعي أنا عايشة ضروري في الحياة وقتك في التليفون ولازم توازن مثلا يعني إذا قرأت الكتاب خلص الوقت بالتليفون توسع الأضرار الصحية للتلفون ومع الانتشار الواسع للكتب الإلكترونية في دول كثيرة من العالم يرى كثير من المهتمين بالشأن الثقافي العربي أن الكتب الإلكترونية لا تهدد في الوقت الراهن النشر التقليدي ويعزو أولئك ومعهم بعض أصحاب دور النشر الأمر لأسباب كثيرة أبرزها ظاهرة انتشار القرصنة الإلكترونية وضعف القوانين التي تحمي حقوق الملكية الفكرية بالنسبة للقارئ العربي اللي عندي الآن واقعيا من ناحية واقعية من الصعب جدا الورقي فجأة إلى النشر الإلكتروني ولذلك حتى الإقبال في العالم العربي الآن والميل نحو الكتب الإلكترونية كلها يتم من خلال الكتب الإلكترونية المقرصنة واللي بدون حقوق ويجتذب معرض الكتاب في مسقط القراء من مختلف الأعمار فإلى جانب احتوائه على أكثر من نصف مليون عنوان يقام على هامشه أكثر من نشاط ثقافي وفني يستهدف بعضها الشباب يؤكد الإقبال الكثيف والمتزايدة على معارض الكتب استمرارها قيمة الكتاب الورقي رغم التأثير المتصاعد المنصات للكتب الإلكترونية اهتمام يرى كثيرون أنه ينبع من الإحساس الذي يتركه الورق المطبوع على النفس البشرية وهو ما يفتقده الكتاب الإلكتروني سمير النمري الجزيرة مسقط