تعرف على ريف حماة الشمالي بوابة النزوح لإدلب

19/03/2019
يمتد ريف حماة الشمالي الذي تسيطر عليه المعارضة السورية المسلحة كما ترون من هنا من مدينة مورك إلى مدينة قلعة المضيق التي شعرت باستقبال المهاجرين القادمين من مختلف المناطق التي سيطرت عليها قوات النظام السوري ومن أبرز مدن ريف حماة الشمالي اللطامنة وكفرزيتا و كفر نبودة ومنطقة جبل شحشبو وتتصل بسهل الغاب غربا على تخوم جبال الساحل السوري يبلغ عدد سكان ريف حماة الغربي والشمالي الخاضعين لسيطرة المعارضة بحسب إحصاءات مجلس محافظة حماة الحرة نحو مائتي ألف نسمة يتركز العدد الأكبر منهم في سهل الغاب وقلعة المضيق وأكثر نفوذا التي يوجد فيها عدد كبير من النازحين الذين جاؤوا من مناطق محافظة حماة المتاخمة لمناطق سيطرة النظام ريف حماة الشمالي شهد حملات قصف جوية مكثفة من قبل قوات النظام السوري والطيران الروسي أدت إلى موجات نزوح مجلس محافظة حماة قدر نسبة الدمار الذي حصل في اللطامنة في الحملة الأخيرة على سبيل المثال وفي كفر زيتا ومورك ثمانين بالمئة في كل مدينة يعد جيش العزة التابع للجيش السوري الحر من أكبر فصائل المعارضة السورية الموجودة في ريف حماة الشمالي هناك أيضا جيش النصر وحركة أحرار الشام وهيئة تحرير الشام وقد خاضت هذه الفصائل المسلحة جميعها معارك كبيرة ضد قوات النظام ووصلت مرتين إلى مشارف مدينة حماة سكان مناطق ريف حماة الشمالي التي تسيطر عليها قوات النظام أو تلك التي تسيطر عليها المعارضة قبل الثورة يقدر بنحو 300 مائة ألف نسمة ومعظمهم اليوم يعانون مأساة النزوح على الحدود السورية التركية