تزايد المصابين بالسل المقاوم للأدوية.. هل ينتشر من جدبد؟

19/03/2019
رغم تراجع عدد حالات الإصابة به في دول آسيا الوسطى وأوروبا فإن مرض السل لا يزال يمثل تحديا صحيا كبيرا في تلك البلدان بحسب تقارير طبية والأرقام تتحدث عن تراجع طفيف للمرض في عام 2017 بتسجيل 275 ألف حالة أي بانخفاض بلغ نحو خمسة عشر ألف حالة مقارنة بعام 2016 لكن ما يجعل من احتمال عودة انتشار السل مرة أخرى رغم توفر الأدوية والعقاقير المتعددة العلاج هو ارتفاع أرقام مصابين بأنماط مقاومة للأدوية بنحو 77 ألف حالة بحسب المكتب الأوروبي لمنظمة الصحة العالمية والمركز الأوروبي للسيطرة على الأمراض والوقاية منها ودعت منظمة الصحة العالمية إلى التحرك بشكل سريع وحاسم تجاه ما تعتبره مؤشرا لتزايد أنماط المرض المقاوم للعقاقير الحالية وشددت المنظمة على ضرورة العمل على تطوير أدوية جديدة لمكافحة انتشار هذه الأنماط التي ثبت عدم قدرة الأدوية الحالية على علاجها واعتبرت المنظمة أن التشخيص والعلاج المبكر هما لبنة أساسية في منع انتقال العدوى للآخرين والحد من انتشار المرض بشكل أوسع