العموم البريطاني يرفض التصويت على خطة البريكست دون تعديلات

19/03/2019
مفاجأت كبيرة وصفها البعض بأنها قنبلة سياسية لم تكن في الحسبان فجرها رئيس مجلس العموم البريطاني عندما أعلن أن الحكومة البريطانية لن يكون بإمكانها طرح التصويت على خطتها كما هي مرة أخرى الأمر الذي لا يمكن للحكومة القيام به شرعيا هو أن تعيد طرح الخطة نفسها التي طرحتها أمام مجلس العموم الأسبوع الماضي والتي رفضت بغالبية 149 صوتا رئيسة الوزراء البريطانية التي كانت تجري مباحثاتها مع كل من الحزب الديمقراطي الوحدوي الأيرلندي والمتشددين في حزبها لاستمالتهم إلى جانبها بغية إجراء تصويت آخر قبل القمة الأوروبية غدت تبحث الآن في طلب تأجيل الانسحاب من الاتحاد الأوروبي نحن بحاجة إلى معرفة العامل المتغير مع اقتراب موعد التصويت المقبل وواضح أنه إذا كان أعضاء الحكومة أنفسهم يرون تغييرا في طبيعة التصويت فذلك معناه أن الظروف قد تغيرت بعض المراقبين اعتبروا أن الأزمة التي فجرها رئيس مجلس العموم يمكن الالتفاف عليها وطرح خطة الانسحاب للتصويت للمرة الثالثة لكن لن يكون بالإمكان طرحها مرات أخرى يمكنني أن تغير القوانين أو أن تحاول الالتفاف على قرار رئيس مجلس العموم إذ يمكنها أن تغير القرار بالأغلبية أو يمكنها أن تغير موعد الخروج وهذا يعني أن تأتي بمقترح جديد وهو ما أشار إليه رئيس مجلس العموم في إمكان قبوله وسماحه بإجراء تصويت ثالث على خطتها في المقابل تسعى أحزاب المعارضة البريطانية لتدارس الخطوات المقبلة لأن لا تخرج بريطانيا من دون اتفاق بما في ذلك خيارات إجراء انتخابات جديدة وإجراء استفتاء ثان منعطف آخر تبلغه عملية خروج من الاتحاد الأوروبي ذلك انسداد في الأفق ولا أحد يعلم المخرج منه بالضبط فخيارات الحكومة باتت محدودة وقد تضطر إلى طلب تأجيل أطول انسحابه من الاتحاد الأوروبي العياشي جابو الجزيرة