عـاجـل: التلفزيون المصري: تعليق الدراسة غدا الأربعاء في جميع المدارس والجامعات بالقاهرة الكبرى بسبب الأحوال الجوية

الحواجز تعيق وصول سيارات الإطفاء لإخماد حريق البلدة القديمة

19/03/2019
فاجعة حلت بهذا الجد قبل أيام عندما اندلع حريق في بيت ابنه في الخليل حفيدته ملك التي لم تتجاوز عامها الأول احترق جسدها الصغير واستغاثات الطفلين وائل وعمره أربعة أعوام ووديع وعمره عامان التي أطلقها من نافذة صغيرة لم تغن عنهما شيئا حتى مات اختناق وصلتهم النجدة من جيرانهم أولا قبل أن تصل سيارات الإسعاف والإطفاء ولكن بعد فوات الأوان واقع قد يكون أشد قساوة في مكان كالبردة القديمة في الخليل تطوقه الحواجز العسكرية توجهنا إلى فريق الإطفاء الذي هبت طواقمه لإطفاء الحريق وروى لنا ما تعرض له عند حاجزين عسكريين أخر جنود الاحتلال سيارات الإطفاء دقائق على الحاجز الأول وعشرين دقيقة عند الحاجز الثاني رغم أن التعليمات المعمول بها تسمح بمرور طواقم الإطفاء والإسعاف دون تنسيق مسبق في البلدة القديمة ينتشر ما يزيد على خمسة وسبعين حاجزا عسكريا لا يفصل بين واحد وآخر سوى أمتار فقط داخل الحواجز يعيش المستوطنون بحرية وبحماية الجيش بينما يفتقد الفلسطينيون هنا أبسط الحقوق في الحياة فالدخول إلى بيتك قد يكون بمواعيد لأن بعض الحواجز والبوابات تغلق ليلا والفلسطيني هنا ليس مسموحا له بأن يتنقل بسيارته كمستوطن بل يتنقل مشيا فقط ولا تتوفر الخدمات في المنطقة لكن أصعب ما يعيشه الفلسطيني أنه يجد نفسه وحيدا أمام اعتداءات المستوطنين فمستوطنة كهذا نزل من سيارته واعتدوا على أحد الفتيان وهو على يقين من أن الجندي سيغض النظر عن كل أفعاله شيرين أبو عاقلة الجزيرة الخليل