أردوغان: يجب تعديل القوانين بنيوزيلندا لمعاقبة منفذ جريمة المسجدين

19/03/2019
منذ وقوع مجزرة المسجدين في نيوزلندا لم تتوقف ردود الفعل في تركيا وعلى الأصعدة السياسية والشعبية والدبلوماسية كافة الرئيس رجب طيب أردوغان انتقد الغرب وساسته بشكل خاص وحملهم مسؤولية تصاعد العداء الإسلامي وتكرار مثل هذه الجرائم في بلادهم كما طالب نيوزيلندا بتغيير قوانينها وتشديد العقوبة على مرتكب المجزرة إذا لم تحاسبك نيوزيلندا فإننا نعرف كيف نحاسبك على ما اقترفت يقولون إن قوانينهم تنص على عقوبة بالسجن خمسة عشر عاما فقط هل حياة الإنسان الرخيصة إلى هذا الحد عليكم تعديل قوانينكم ولا تمنح قاتلا كهذا حق الحياة تركيا هي الدولة الإسلامية الوحيدة التي أرسلت نائب رئيسها ووزير خارجيتها فورا إلى نيوزلندا وبدأت حملة سياسية وإعلامية ضد الاعتداءات على المسلمين في الدول الغربية وقام مسؤولوها بزيارة مكان المجزرة والتقوا المسؤولين هناك كما تضامنوا مع أهالي الضحايا هناك وشعبيا خرجت مظاهرات في مدن تركية عدة تنديدا بالمجزرة وأقيمت صلاة الغائب على ضحاياها تصاعد العداء للإسلام في الغرب يقلقنا لأنه بدأ يتحول إلى موجات من الكراهية والحقد والأعمال الإجرامية بدعم من الساسة الغربيين المعادين لتركيا والإسلام ردة الفعل التركية المتصاعدة تأتي في ظل وجود نحو ستة ملايين تركي في الدول الغربية وهم مهددون أكثر من غيرهم في التعرض لاعتداءات عنصرية بسبب تعاظم دور وتأثير تركيا الدولي والإقليمي يخشى الكثيرون من الأتراك من تحول مثل هذه الجرائم العنصرية ضد المسلمين إلى ظاهرة تنتشر في الدول الغربية ويخشون أيضا أن تزيد مشاعر العداء ضد الغرب في العالم الإسلامي عمر خشرم الجزيرة