احتجاجات قطاع غزة تتواصل وأجهزة الأمن تعتقل متظاهرين

17/03/2019
تتواصل الاحتجاجات على الغلاء وفرض الضرائب وسوء الأوضاع المعيشية في عدة ميادين من مناطق قطاع غزة يطالب المحتجون الحكومة بالتدخل للحد من موجات ارتفاع الأسعار وإلغاء أي ضرائب جديدة هذه الاحتجاجات جاءت تحت شعار بدن نعيش وقد تخللت هذه الاحتجاجات مصادمات مع رجال الأمن الذين تصدوا لمن حاول من المتظاهرين رشقهم بالحجارة أو الإضرار بالممتلكات العامة في حين يصر المتظاهرون على حقهم في الاحتجاج على الأوضاع المعيشية السائدة دون أن تنتهك حقوقهم تحت أي ذريعة كانت أول هذه الانتهاكات له علاقة بانتهاك الحق في التجمع السلمي الحق في حرية الرأي والتعبير الحق في حرية عمل الصحافة تداعيات هذه الأحداث دفعت الفصائل الفلسطينية لاجتماع تغيب عن ممثلو حركتي حماس والجهاد الإسلامي وطالب المجتمعون بسحب عناصر الأجهزة الأمنية والمسلحين من الساحات العامة وإطلاق سراح كافة المعتقلين على خلفية الحراك الشعبي ضرورة محاسبة كل من تورط بالاعتداء على المتظاهرين نعلن للشباب الفلسطيني في غزة عن دعمنا وتأييدنا للمطالب العادلة للحراك في المقابل خرجت مسيرات مؤيدة للأجهزة الأمنية وما تتخذه من إجراءات للحفاظ على الأمن في القطاع وأكد المشاركون فيها ضرورة معالجة الأوضاع الاقتصادية والمعيشية المتدهورة الناجمة حسب قولهم عن الإجراءات العقابية والحصار المفروض على قطاع غزة منذ سنوات من حق المواطن في قطاع غزة أن يحتج على سوء الأوضاع هنا في قطاع غزة ومن حق رجل الأمن أن يحمي هذه التظاهرة رجل أمن مضبوط والمواطنين مضبوط والجميع مضبوط نتيجة الحصار ونتيجة الإجراءات العقابية بنعيش هو شعار احتجاجات في قطاع غزة ينادي بالحد من الضرائب وتحديد أسعار السلع ورفع الحصار عن القطاع إضافة إلى إعطاء المحتجين كامل الحرية للتعبير عن مطالبهم هبة عكيلة الجزيرة من مدينة غزة