احتجاجات السترات الصفراء تتواصل للأسبوع الثامن عشر

17/03/2019
بعد يوم واحد فقط من نهاية الحوار الوطني الذي كشفت استطلاعات الرأي أنه كان دون تطلعات في المائة من الشعب الفرنسي كان شارع شانزليزي على موعد متجدد مع متظاهري السترات الصفراء انتهت المهلة انتهى الحوار الذي نظمته الحكومة إنها حقا نهاية أي نقاش مع الحكومة نريد أن يخبر مكرون فرصته ضاعت هو الآخر وربما يكون هو من أراد إذاعتها ولكننا لن نغادر الشوارع بعد أن اعتقد كثيرون أن شعلة الاحتجاجات طفت عاد الشارع الفرنسي ليشتعل من جديد مشاهد العنف في شانزليزيه أعادت إلى الأذهان مشاهد الأيام الأولى من الاحتجاجات وجهات مدمرة ومحلات منهوبة وجدران كتبت عليها شعارات ورسائل سياسية تذكر بمطالب الحركة الاحتجاجية الأقوى في فرنسا منذ قرابة نصف قرن بالنسبة لوزير الداخلية فالأمر لا يحتمل أن يلبس فهناك قرابة ألف وخمسمائة ممن وصفهم بالمخربين جاؤوا لإشاعة الفوضى في باريس بين ثمانية آلاف متظاهر هناك أكثر من ألف معروفون بعنفهم جاؤوا للتخريب منذ الصباح وفي مناسبتين استباحة قوس النصر المتبجحين بما فعلوه ديسمبر الماضي يرد عليه أصحاب السترات الصفراء بأن الأمر يتعلق بمطالب لا تكترث بها السلطات وأن الاحتجاجات ماضية ما لم يستجب لها الرئيس وحكومته رغم جولات الحوار الوطني ورغم مرور ثمانية عشر أسبوعا على بدايتها لم تخبو حركة السترات صفراء ولا مؤشرات في الأفق إلى نهايتها ويبدو أن تصاعد العنف في المظاهرات ينذر بأنها اتخذت منعرجا خطيرا الجزيرة باريس