مظاهرات بمدريد تطالب بإطلاق الزعماء الكتالونيين

16/03/2019
بعد عشرات الاحتجاجات في برشلونة وبروكسل انتقل القوميون الكتالونيون وأنصارهم هذه المرة إلى العاصمة الإسبانية لبيان مطالبهم يقولون إن تقرير المصير حق مشروع ومحاكمة أعضاء الحكومة الكتالونية السابقة مسرحية عبثية لن تعيد الود بين مدريد وبرشلون شاهدنا في الأسابيع الأولى من المحاكمة أن المحكمة عجزت عن إثبات تهم التمرد والعصيان أنها محاكمة سياسية الحركة القومية مسالمة ولن تتخلى عن هذا الخيار ولكن في هذه المظاهرة خير دليل بعد خمسة أسابيع من انطلاق محاكمة الزعماء الكتالونيين يرى خبراء أن الاتهامات التي وجهها الادعاء العام إلى المتهمين تفتقر إلى حجج واضحة لإثباتها فلا هو أوضح أين وقائع العنف التي تؤكد بتهمة العصيان ولا هو قدم وثائق تكشف بتهمة سوء استخدام المال العام اذا صدرت بحقهم أحكام سنلجأ إلى المحاكم الأوروبية أوروبا تعلم أن هذه المحاكمة مسرحية والدليل على ذلك هو رفض ألمانيا أو سويسرا وأسكتلندا تسليم زعمائنا رهان القوميين على المحاكم الأوروبية لإنصافهم يبدو أنه لن يقتصر على استئناف الأحكام الصادرة على المعتقلين ففي بروكسل رفع الرئيس الكتالوني السابق كارلوس دعوى قضائية على الدولة الإسبانية التي يقول إنها لم تضمن حقوقه السياسية خطوة تهدف إلى تدويل الأزمة الكتالونية وجعلها في صلب الاهتمامات الأوروبية مع اقتراب موعد الانتخابات التشريعية مازالت الأزمة الكتالونية تهيمن على الخطاب السياسي فيصل احتقان يخشى أن يشد إذا صدرت أحكام قاسية على الزعماء الكتالونية أيمن الزبير الجزيرة مدريد