سخط بين شباب العراق بسبب ارتفاع معدلات البطالة

16/03/2019
واضعا أحلامه على الرف تلك التي نسجها يوما في خياله وهو طالب جامعي لبناء مستقبله أكمل حسين ناصر البكالوريوس في العلوم السياسية من جامعة بغداد العام الماضي ولم يتمكن من العثور على فرصة عمل لينتهي به الحال على هذه الصورة يعاني عشرات الآلاف من خريجي الجامعات من البطالة هنا وأمام مقر رئاسة الوزراء يتظاهر هؤلاء من حملة الشهادات العليا ويطالبون بإنصافهم بعيدا عن البيروقراطية والمحسوبية والفساد ورغم الظروف الصعبة التي مرت بها البلاد أخيرا يرى كثيرون أن المشكلة لا تكمن في نقص الموارد المالية بل في سوء الإدارة وتفشي الفساد فموازنة البلاد تجاوزت في الماضي القريب مائة مليار دولار نسبة البطالة في العراق هي شهدت ارتفاع معدلاتها خلال السنوات الماضية وهذا النتاج الأسباب التي مر بها العراق العراق مر بأزمة اقتصادية وأزمة أمنية تسببت بإيقاف الكثير من المشاريع وأوقفت الكثير من الفعاليات الاقتصادية وبالتالي انعكس سلبا على واقع سوق العمل تقول الأرقام الرسمية أن نسبة البطالة في العراق بين الشباب تجاوزت 20 بالمئة لكن منظمات دولية وأخرى غير حكومية تتحدث عن ضعف هذا الرقم على الأقل لا خيار إلا بالاستثمار لامتصاص البطالة ولا بديل إلا بتنسيق القطاع الخاص وإخراجه من غرفة الإنعاش التي يعيش فيها منذ سنوات هكذا يقول المعنيون فهذه البلاد تصنف بأنها الأغنى بين دول المنطقة أم حالها فهو الأسوأ كما تشير الإحصائيات وليد إبراهيم الجزيرة