تعرف على هوية اليمين المتطرف

16/03/2019
اليمين المتطرف وصف يطلق على تيار سياسي في أوروبا يتبنى نزعة متطرفة معادية للمسلمين واليهود والأجانب ولديه تمسك متطرف بالقيم الوطنية والهوية السياسية والثقافية واللغوية ويتسم بميل شديد للمحافظة الدينية المسيحية ومن أشهر أحزاب اليمين المتطرف في أوروبا الجبهة الوطنية في فرنسا المعادية للإسلام بزعامة ماري لوبن وحزب الوسط الديمقراطي في سويسرا الذي كان وراء استفتاء على منع بناء المآذن في البلاد في التاسع والعشرين من نوفمبر تشرين الثاني عام 2009 وحركة بيغيدا الألمانية التي تأسست عام والمناهضة لما تدعوه أسلمت الغرب تشترك تشكيلات أحزاب اليمين المتطرف كلها في خصائص عامة ومرتكزات أيدولوجية تميزه كتيار سياسي واحد ومتجانس في كل دولة على حدة ومن هذه الخصائص النزعة الوطنية المفرطة والرافضة لكل أشكال الاندماج الإقليمي بحجة حماية السيادة الوطنية فمن أحد أهم عوامل انتشار اليمين المتطرف في عدة دول أوروبية وإسرائيل وأميركا انهيار الاتحاد السوفييتي واندماج الدول الأوروبية في الاتحاد الأوروبي الأمر الذي أشعل اهتمام الأوروبيين بأصولهم القومية كما أن انتشار البطالة في أوروبا والركود الاقتصادي الذي تمر به بين الفينة والأخرى إضافة إلى الأزمة الاقتصادية العالمية جعلت الأوروبيين ينظرون بعين الريبة إلى الأجانب الذين يرون أنهم يزاحمونهم على الوظائف خصوصا المسلمين منهم ولتلك الأحزاب خطاب وطني خاص يتجاوز أحيانا الاهتمام بالبلد الذي ينشط فيه الحزب إلى صياغة مطالب توسعية إقليمية ودولية حيث ينطلق مفهوم الوطنية من منظور عرقي عنصري أحيانا يميل إلى إقامة فكرة المواطنة على أساس قرابة الدم كما يمتاز الخطاب الوطني لدى هذه الأحزاب بصياغة العدوانية ونزعته الإقصائية واعتماده على فكرة الانتقاء التاريخي وفي الآونة الأخيرة برزت العديد من المتغيرات التي أدت إلى عودة قوية للتيار اليميني المتطرف في أوروبا الذي يمارس سياسات تتميز بالتشدد تجاه المسلمين بشكل عام خصوصا مسألة المهاجرين العرب في أوروبا وانطلاقا من هنا ظهرت دعوات إلى كبح جماح الهجرة والتضييق على المهاجرين بل أصبحت ردود الأفعال العدائية تجاه العرب برنامجا انتخابيا لدى بعض الأحزاب اليمينية الأوروبية