مشرعون أميركيون يطالبون السعودية بالإفراج عن جميع المعتقلين

15/03/2019
غضب وضغط لا ينتهيان على السعودية في أروقة الكونغرس وبحضور مشرعين يتقدمهم السيناتور باتريك ليهي عقدت ندوة لتسليط الضوء على انتهاكات السعودية في مجال حقوق الإنسان حيث طالب المشاركون بإطلاق سراح جميع المعتقلين والمعتقلات بشكل فوري هذه الحالات هي عينة من النماذج المعروفة لقمع ولي العهد السعودي هذا هو المصلح الذي قيل لنا أن نضع ثقتنا به من أجل مساعدة السعودية نحو المستقبل كما قال آخرون في الكونغرس أنه ليس مصطلحا إنه عضو عصابة متهور وبلا رحمة نحن هنا لكي نحذر الحكومة السعودية ولكي تعلم أننا نراقب وأننا لن نظل صامتين تصرفاتهم لا تمثل إهانة للأعراف الدولية فحسب بل أيضا لقواعد السلوك الإنساني لأول مرة يحضر أقرباء المعتقلين للكونجرس ومن بينهم وليد شقيق ناشطة لجينا الفلول التي تحولت إلى أيقونة عالمية في الدفاع عن حقوق المرأة السعودية وسط تقارير عن تعرضها لأشد أنواع التعذيب سعود القحطاني سعود القحطاني أحد كبار مستشاري ولي العهد كان يشرف على تعذيب ليوجين وذات مرة تم صعق بالكهرباء وكان هو واقف هناك يضحك منها وهي تصرخ من شدة الألم وهددها بالاغتصاب والقتل ثم تقطيع جسدها حضر أيضا أحمد نجل الدكتور وليد الافتتاح خريج جامعة هارفارد العريقة والتي تؤكد التقارير أن السلطات السعودية اعتقلته وعذبته بدون أسباب واضحة أنا هنا اليوم وطالب السلطات السعودية بإطلاق سراح والدي وإنهاء هذا الكابوس في حياة عائلاتنا وتتزامن هذه الدعوات مع تصاعد الضغوط والانتقادات الأميركية والغربية على الرياض في ضوء حملة استهداف غير مسبوقة تشهدها المملكة بحق الصحفيين وأصحاب الرأي والنشطاء الحقوقيين تركز أول لقاء لأقرباء المعتقلين السعوديين مع أعضاء الكونغرس على المعاناة التي يمر بها وليد الافتتاحي ولجان الهزيلون وباقي المعتقلين والمعتقلات في سجون المملكة دعوات الإفراج الفوري عنهم تتزامن أيضا مع تحركات هنا في الكونجرس لمحاسبة السعودية بسبب حرب اليمن وجريمة مقتل الصحفي جمال خاشقجي محمد الأحمد الجزيرة من مقر الكونغرس الأميركي واشنطن