سجن صحفي لبناني بتهمة الإساءة لأمن الدولة

14/03/2019
يعمل آدم شمس الدين مراسلا في قناة الجديد اللبنانية كتب على صفحته في فيسبوك رأي انتقد فيه جهاز أمن الدولة حكمت عليه المحكمة العسكرية بالحبس ثلاثة أشهر يقول إنه لم يبلغ في القضية التي رفعها ضده الجهاز الأمني لكن محاميه طلب وقف تنفيذ القرار القضية أو المعركة خلينا نسميها معركة هي مهمة مش لأنه صار في هجوم على صحفي يعمل في مؤسسة إعلامية صار في هجوم على مواطن انتقد جهاز عسكري بناءا على وقائع حقيقية واعتبر جهاز أمن الدولة أن ما أدلى به شمس الدين هو تحقير له وفق ما جاء في نص الدعوى القضائية المقدم للمحكمة العسكرية صاحبة الاختصاص بالنسبة إليه وكان مراسل قناة الجديد قد انتقد أداء عمل الجهاز في قضيتين الأولى كشف الجهاز الأمني اسم مصاب بالإيدز ودعوته المواطنين الذين زاروا محل التجميل الذي يملكه إلى إجراء فحوصات طبية والثانية توقيف الممثل المسرحي زياد عيتاني بتهمة العمالة لإسرائيل وتبين للقضاء أن التهمة ملفقة ثلاثة أشهر حبس وبالتالي يعلن دخول لبنان الدول اللي صارت عم تحاكم بالحبس لمدة طويلة على كلمة وهذا شيء خطير بحد ذاته المحكمة العسكرية بالفترة الأخيرة توسع صلاحيات تكتيف لحتى تشمل أي مس بسمعة أحد الأجهزة الأمنية وكان الجهاز الأمني نفسه قد ادعى على صحفي آخر أمام المحكمة العسكرية كما أحيل آخرون إلى محكمة المطبوعات لقضايا مختلفة وكانت مؤسسات تعنى بحرية الإعلام قد انتقدت أداء السلطات اللبنانية تجاه الناشطين والصحفيين خلال السنتين الماضيتين يتخوف صحفيون وحقوقيون من أن يؤدي توسع صلاحيات المحكمة العسكرية إلى قضايا الرأي إلى المس بالحريات والحق في التعبير بما يتناقض مع أصول المحاكمات والدستور اللبناني إيهاب العقدي الجزيرة بيروت