المعارضة السودانية تنتقد تشكيلة الحكومة الجديدة

14/03/2019
أخيرا شكل رئيس الوزراء السوداني الحكومة الجديدة المنتظرة منذ ثلاثة أسابيع أسند فيها وزارة المالية إلى مجدي حسن ووزارة الداخلية ووزارة النفط إلى إسحق آدم بشير وأبقى على الدرديري محمد أحمد وزيرا للخارجية حكومة تنتظرها ملفات اقتصادية كبيرة واحتقان سياسي وحراك في الشارع يطالب بتنحي النظام ويقول رئيس الحكومة محمد طاهر إن إجراءات كبيرة ستتخذ لإصلاح الاقتصاد ومحاربة الفساد وزيادة الإنتاج غير أن مراقبين يقولون إن تشكيلة الحكومة الجديدة جاءت مخيبة للآمال ولم تختلف عن الحكومة السابقة التي يحملونها مسؤولية الإخفاق في حل أزمات البلاد الاقتصادية والسياسية ويرون أن الأوضاع الراهنة تحتاج إلى شخصيات تتمتع بكفاءات عالية بعيدا عن الاعتبارات السياسية نسبة التغيير الضعيفة جدا ولا تحمل أي مؤشرات إيجابية أثارت حتى إحباطات المقربين الذين بدئوا بكتابة التغريدات يعبرون عن إحباطهم وعن يأسهم أنا أعتقد أنها تحمل رسالة سالبة جدا وتبعث برسالة تثير مزيدا من اليأس لدى الشعب السوداني إمكانية حدوث تغيير سلمي يبدو أن التوافق لحل أزمات البلاد بشكل يرضي جميع الأطراف لا يزال بعيد المنال وهو ما قد يرشح الأوضاع لمزيد من الاحتقان السياسي تأتي الحكومة الجديدة على وقع مظاهرات اقتربت من دخول شهرها الرابع تطالب بتنحي النظام وبسط الحريات العامة وتحقيق العدالة والمساواة مظاهرات نجم عنها سقوط قتلى وجرحى الأمر الذي يضع الحكومة الجديدة أمام اختبار صعب في ظروف حساسة تمر بها البلاد الطاهر المرضي الجزيرة الخرطوم