مسؤول يمني يصف التصرفات الإماراتية في بلاده بالرعونة والغباء

12/03/2019
وأيضا بدت واضحة فاضحة وصريحة جارحة محافظ المحويت اليمنية وعضو اللجنة الدائمة للمؤتمر الشعبي العام صالح حسن سميع من الرياض يطلق النار على أبو ظبي تعد التصريح مكاشفة لافتة في مكانها وعمقها وتوقيتها ووزن المسؤول الذي أدلى بها وضع الرجل نفسه وبلاده وشعبه في لحظة تاريخية في مواجهة الإمارات سماها لحظة كسر العظم قال محافظ المحويت صالح سميع إن إنتاج المآسي باليمن مرده إلى ما وصفه بالخلل القائد وكل ما دونه مجرد تداعيات وهذا الخلل هو دخول الإمارات منذ اللحظة الأولى بنفس الثورة المضادة ساعية إلى وأد الشرعية بنظام بديل ذلك لأنها وفق توصيفه مسكونة بوهم أن الحكومة الشرعية ليست إلا ثمرة من ثمرات الربيع العربي يستدرك المحافظ اليمني موضحا أن الحكومة الشرعية هي ثمرة تدخل مجلس التعاون الخليجي هكذا تبدو أبو ظبي عدوة لنفسها ولمحيطها الخليجي واليمن كما هي عدوة لثورات الربيع العربي الإمارات مصابة بجنون العظمة وذلك واحد من أوصاف حفل بها اللقاء منها الغباء والرعونة واللوم يختصر صالح حسن السنيد عضو اللجنة الدائمة للمؤتمر الشعبي العام ما تقوم به الإمارات نفي واعتقال لمن نجا من الموت من المشاركين في حرب التحرر من الحوثيين أسست ميلشيات خارج إطار القانون وتحرص على عدم دمجها في الجيش الوطني رغم بسط الحكومة الشرعية سيطرتها على خمسة وثمانين في المائة من مساحة البلاد فإن الإمارات تمنع عودة الحكومة الشرعية للداخل وعلى رأسها رئيس الجمهورية ووزير الدفاع تعرقل قيام غرفة عمليات مشتركة تنسق المعارك العسكرية على كامل مساحة البلاد تمنع الحكومة من التصرف في ثروات النفط والغاز والموانئ يحذر محافظ المحافظة صالح سميع أن كل هذا سيكون مدخلا إلى تسليم اليمن لإيران كاشفا عن إجراءات ستتخذ إذا لم تعد أبو ظبي إلى رشدها وفق تعبيره وإن كان الرجل قد ضاق بسلوك الإمارات في بلاده وخصوصا في الجنوب والوسط معولا في الحد من ذلك على ما سماها الحليف العاقل أي السعودية التي تقود التحالف في اليمن لمحاربة الحوثيين وبعيدا عن الحوثيين في المهرة أقصى الشرق كان لقبائلها رأي آخر ففي بيان لها حذرت فيه من محاولة الرياض السيطرة على مديريات المحافظة وقراها وطالبت الرئيس اليمني بعدم السماح للسعودية بالتوسع في المنطقة في المحصلة أي شيء أكثر من تآكل السيادة على هذا النحو سيكون الهدية الأثمن لجماعة الحوثي من الطرف الذي يدعي محاربتها