مستثمرون كويتيون ضحايا عملية نصب بمشروع دبي لاغون

12/03/2019
لطالما مثل مشروع دبي لاغو حلما راود أكثر من ألفي مستثمر منذ إطلاقه في عام 2004 باستثمارات تبلغ ثلاثة مليارات درهم إماراتي أي ما يعادل نحو ثمانمائة مليون دولار لكن رغم مرور كل هذه السنوات ما زالا على حالته هذه يتحدث المستثمرون الكويتيون عن عملية نصب تعرضوا لها فهذا المستثمر يستعرض الوثائق التي توضح عدم امتلاكه أي عقار رغم وجود سند قبض وقعته الشركة المطورة للمشروع وما حدث مع هذا المستثمر تكرر مع كثيرين ممن عقدوا آمالهم على المشاريع العقارية في إمارة دبي لتذهب آمالهم أدراج الرياح طرق المتضررون أبواب المحاكم في دبي سعيا لحفظ حقوقهم ليتحول المشروع إلى لجنة التصفية وهو ما يعني حصول بعض المستثمرين على ما لا يزيد عن خمسة في المئة من الأموال المدفوعة سلفا خطوة أشاعت السخط بين المستثمرين الذين وجدوا في مواقع التواصل متنفسا لهم بعدما أوصدت كل الأبواب في وجوههم العبرة في العقار في تسجيله في السجل التجاري وعندما يأتي شخص يقول لك أنا رحت سنملك وثيقة الملكية بعد ثلاثة أشهر لهذا العقار يفترض عليك أولا أن لا تذهب عنه المحامي أن تذهب إلى جهات حكومية لتبحث مدى صحة هذا العقار ومن يمتلكه وما فاقم خسائر المستثمرين أن الشركة المطورة لم تلتزم بإيداع المبالغ التي دفعوها في حسابات الضمان للوحدات المباعة فضلا عن عدم استكمالها إجراءات تسجيل الوحدات لدى دائرة الأراضي في دبي وبهذا تبقى القضية معول هدم للثقة في القطاع العقاري بالإمارة الذي يعاني أصلا من ركود حاد أصبح الشغل الشاغل للمتضررين من المشروع إنقاذ ما يمكن إنقاذه من استرجاع أموالهم وسط شكاوى من غياب الدور الرسمي في إمارة دبي لحفظ حقوق المستثمرين في مثل هذه المشاريع سمر شدياق الجزيرة