روحاني بالعراق لتعزيز العلاقات بين البلدين

12/03/2019
حظي الرئيس الإيراني بحفاوة استقبال في بغداد بصفته حليفا للعراق سبقت زيارته استعدادات كبيرة لإنجاحها وبعيدا عن تفاصيل الاتفاقيات الاقتصادية التي ينتظر التوقيع عليها بين البلدين والتي تهدف إلى تعزيز العلاقات بينهما وزيادة التبادل التجاري هاجس الأمن والعلاقات بين دول المنطقة المتأزمة كان حاضرا وبقوة في حديث رئيسي البلدين نؤكد على أن الأمن المشترك بيننا وبين إيران بيننا وبين دول المنطقة يتطلب المزيد من التعاون لخلق منظومة من المصالح الاقتصادية المشتركة بين شعوب هذه المنطقة ننتهي بها من هذه النزاعات والتناحرات التي ألمت بالمنطقة إشارات واضحة لم يدع الرئيس الإيراني تمردون الإضافة إليها ودون إبراز وجهة النظر الإيرانية بهذا الشأن نريد أن نكون مع العراق متحدين وهذا ليس معناه أن نكون ضد الآخرين لكي نوفر الأرضية لاستقطاب الدول الأخرى العراق الآمن والمستقر يمكن أن يكون له دور كبير في توفير الأمن والاستقرار للمنطقة بغداد جيدا أهمية الزيارة وتوقيتها فإيران تواجه تحديات كبيرة بفعل العقوبات الأميركية المفروضة عليها وبغداد التي تريد دعم اقتصاد حليفها المترنح بفعل هذه العقوبات لا ترغب في استفزاز الحليف الأميركي والعديد من دول المنطقة وهو أمر لن يكون سهلا على بغداد تحقيقه تقول بغداد إن أهمية زيارة روحاني لا تقتصر على العراق وإيران بل تشمل دول المنطقة أيضا المنطقة تعاني الكثير من الأزمات لن يكون حلها إلا بالحوار وتغليب المصلحة المشتركة للجميع