مقتل 157 شخصا في تحطم طائرة إثيوبية

11/03/2019
هنا في منطقة كورباتشو التي تبعد ثمانين كيلومترا شرق العاصمة أديس أبابا سقطت طائرة الخطوط الجوية الإثيوبية حادث أودى بحياة 157 شخصا من 30 جنسية كانوا على متنها كثفت الحكومة الإثيوبية عمليات البحث عن حطام ما تبقى من طائرة البوينغ 737 ماتس وانتشال رفات الضحايا سمع الجميع في هذه المنطقة ذوي ارتطام قوي لكننا لم نعرف ما هو وخرجنا من منازلنا لنتبين الأمر فعلمنا أن طائرة سقطت إنه يوم حزين فعلا لجميع الإثيوبيين تساؤلات كثيرة أثيرت حول سبب سقوط الطائرة بعد 6 دقائق من إقلاعها من أديس أبابا متوجهة إلى مطار العاصمة الكينية نيروبي فالطائرة حديثة وقد سلمت إلى الشركة قبل أربعة شهور وهو ما يستدعي التدقيق في أي خلل هندسي أو غيره من أسباب أدت إلى سقوطها ويزيد الأمر أهمية أن الطائرة تتبع لخطوط تعتبر الأكبر على مستوى إفريقيا قائد الطائرة أبلغ عن وجود صعوبات عقب إقلاعها بوقت قصير وطلبنا إذنا بالعودة إلى مطار أديس أبابا وقد سمح له بالعودة قبل أن تختفي الطائرة من شاشة الرادار وتتابع شركة بوينغ المصنعة للطائرة باهتمام عمليات البحث لمعرفة أسباب سقوطها وأبدت استعدادها لتقديم الدعم الفني في التحقيقات التي تجريها السلطات بينما أعلنت إثيوبيا حدادا عاما في كل أرجاء البلاد وعبر رئيس الوزراء الإثيوبي عن عميق تعازيه لذوي الضحايا الذين قضوا نحبهم في سقوط الطائرة المنكوبة تتضح حتى الآن أي تفاصيل عن ملابسات سقوط الطائرة الإثيوبية التي بلا شك تعتبر هزة شديدة لشركة تستحوذ على نسبة كبيرة من سوق الطيران في إفريقيا حسن رزاق الجزيرة من مكان سقوط الطائرة الإثيوبية