نيكولاس مادورو.. قرصنة إلكترونية استهدفت أكبر محطة لتوليد الكهرباء

10/03/2019
ظلمات دامت عشرات الساعات بعد انقطاع الكهرباء عن فنزويلا كلها تقريبا واقعة نادرة تقول السلطات إن قرصنة إلكترونية استهدفت منظومة التحكم في منشأة غوري العملاقة لتوليد الكهرباء العملاقة لأنها توفر لفنزويلا ثمانين بالمئة من كهربائها الأسباب واضحة في ذهن الرئيس الفنزويلي إنه عمل تخريبي أميركي باستخدام تكنولوجيا متطورة جدا تقدمنا بنسبة سبعين بالمائة في إصلاح أعطاب يوم أمس غير أننا فوجئنا قرصنة إلكترونية استهدفت أحد المولدات الكهربائية وهذا ما عطل جهودنا لإعادة الربط شكاوى من هنا وهناك الإجماع بعيد عن الشارع الفنزويلي هذا يقول إنه يدافع عن تصويته لصالح نيكولاس مادورو وهذه تصب جام غضبها على سلطة لا تستطيع حتى ضمان الكهرباء للمستشفيات نيكولاس مادورو ام خوان غويتسولو الذي أعلن نفسه رئيسا للبلاد بالوكالة غويدو يحدد بطلب تدخل خارجي في الوقت المناسب ويعلن تحركا جديدا غير أننا لم نكن ونحن نسعى وراء حريتنا وما أن ننتهي من هذه الجولة حتى نعلن تاريخ أصدقائنا في العاصمة كاراكاس مليونان وسبعمائة ألف الفنزويلي غادروا البلاد بسبب الضائقة المعيشية منذ 2015 أربع سنوات من الركود الاقتصادي للعقوبات الأميركية دور فيها ناهيك عن انخفاض أسعار النفط سياق لا يراه مادورو إلا استهدافا أميركيا لبلاده طمعا في نفطها ونقمة على خطها السياسي المستقل عن واشنطن أما خصومه يتهمونه بالعجز عن إدارة البلاد بتوافق يوفر على البلاد طاقات تصرف بالتظاهر والاحتجاج والتأييد