عـاجـل: قائد ما تعرف بقوات سوريا الديمقراطية: علينا الاختيار بين تقديم التنازلات وبين تعرض شعبنا للإبادة وسنختار الحياة

تضارب بشأن عودة بوتفليقة للجزائر.. فما تأثيرها على الأحداث؟

10/03/2019
الشارع في الجزائر يضبط إيقاع الأحداث فرض هذا الحراك الشعبي السلمي المستمر منذ أسابيع ثلاثة تلاحق سريعا للتطورات لم يوقفوا عرض الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في رسالة منسوبة إليه إجراء إصلاحات وتقييد فترة ولايته إذا فاز بالخامسة ولم تعط قرارات من قبيل تقديم موعد الإجازة الربعية لعزل الطلاب وأساتذة الجامعات كما يقولون عن حراك الشارع بل يزداد الاحتجاج زخما كما يبدو كلما اقترب موعد تصديق المجلس الدستوري على الترشيحات الرئاسية لكن بعد مسيرات ثلاث جمع في مختلف ولايات الجزائر يصف ناشطون آخرها بالمليونية وتظاهرات يومية من فئات مختلفة من الشعب يزداد السؤال المحوري إلحاحا ماذا بعد إنه استفهام سياسي يحركه أخر ملح عن حقيقة الوضع الصحي للرئيس الجزائري المنتهية ولايته بين فرضيتين الفحوص الروتينية والحالات الحرجة المهددة لحياته تضيع التفاصيل في تتضح مع عون طائرة حكومية جزائرية من هناك فهمت رحلاتها إلى سويسرا وعودتها منها مؤشرا على عودة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة إلى بلده وماذا سيتغير في الجزائر بتلك العودة المحتملة يرى محللون أن ذلك سيعين على بلورة سيناريو انتقالي ما أرسلت ما توصف بأحزاب السلطة إشارات على استعدادها لبحثه فقد دعا حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم في الجزائر جميع الأطراف السياسية إلى العمل معا لإنهاء الأزمة الراهنة بأقل الأضرار لا يعرف ما إذا كان ذلك سيشمل ما ذكرته تقارير صحفية عن استقالة محتملة للرئيس بوتفليقة أو سحبه ترشحه للرئاسة في الثامن عشر من أيلول المقبل مما يتيح تأجيل الانتخابات أو حتى إلغاء المسار الانتخابي برمته في الحد الأدنى لاستجابة السلطة لمطالب الشارع مطلوب برأي متابعين وجوبا حل حكومتي أحمد يحيى والبرلمان بغرفتيه وتنصيب حكومة تكنوقراط ترأسها شخصية تحظى بالقبول الشعبي تنظم انتخابات وتباشر إصلاحات سياسية ودستورية تتحدث مصادر إعلامية في الجزائر عن اجتماعات على أعلى مستوى لبحث جملة من السيناريوهات وأيا كان الحل الذي سيقترحه الجزائريون فيبدو أن المؤسسة العسكرية ستكون ضامنة مثلما هي ضامنة لاستقرار البلد مجلة الجيش أكدت في افتتاحية عددها الأخير ارتباط تلك المؤسسة بالشعب ووقوفها الدائم واللامشروط كما وصفته إلى جانبه يكذب كما يصفه رئيس أركان الجيش الجزائري بالرابطة القوية والعفوية بين الجانبين في أحدث تصريحاته المتلاحقة أخيرا يقول الفريق أحمد قايد صالح إن لدى الشعب والجيش رؤية موحدة للمستقبل