مظاهرات بمدن جزائرية رفضا لترشح الرئيس بوتفليقة لولاية خامسة

01/03/2019
لا للعهدة الخامسة هكذا هتف المتظاهرون الجزائريون في مدن أبرزها إلى جانب العاصمة ووهران والبيضة وبجايا وغرداية وعنابة الجزائر العاصمة وإلى وسطها توافد المحتجون إلى ساحتي غودان وأول ما أكد المتظاهرون على سلمية حراكهم توسع الحراك الاحتجاجي لافت للانتباه مقارنة بالأيام الماضية لا ينفجر الشارع عن تعبئة نفسه كما لم تخل من الرمزية مشاركة جميلة بوحيرد وهي من رموز الثورة الجزائرية للتحرر من الفرنسيين جرت المظاهرات في الغالب الأعم بسلاسة لم يفسد عزيمة المشاركين فيها استخدام محدود للغاز المسيل للدموع دموع حاولت شرطة مكافحة الشغب لتفريق المتظاهرين ومنعهم من التقدم إلى ميادين العاصمة الرئيسية خصوصا ساحة الشهداء سجل المتظاهرون الجزائريون ما وصف بأنها بصمة جديرة بالملاحظة تجلت في الحفاظ على سلمية الحراك وحضارية التظاهر تمحور الحراك حول مطلب واحد وهو رفض ترشح الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة لولاية رئاسية خامسة كما اعتبروا أنه غير مؤهل للاستمرار في الحكم الرئيس بوتفليقة موجود حاليا في سويسرا لإجراء فحوص طبية نحو خمسين يوما تفصل الجزائريين عن موعد الانتخابات المقررة في الثامن عشر من الشهر المقبل أيام عصية على التنبؤ بخواتيمها وليس خلالها في ذهن الجزائريين ذكريات ماض قريب من حرب دموية وآمال عريضة في تغيير حقيقي سلمي وحضاري