قوات النظام تخرق اتفاق إدلب وتقصف مناطق منزوعة السلاح

01/03/2019
يتكرر المشهد بشكل يومي في ريف إدلب الجنوبي ويرتفع معه عدد الضحايا من النساء والأطفال الطفلة أمل واحدة من عشرات الأطفال الذين انتشلتهم فرق الدفاع المدني خلال الأيام الماضية بينما قضى عشرات تحت ركام منازلهم يتركز القصف على مدن خان شيخون ومعرة النعمان وسراقب أكثر من سبعين مدنيا قتلوا خلال الأيام الماضية معظمهم نساء وأطفال بحسب الدفاع المدني يقول الأهالي إنه قصف يستهدف الأحياء السكنية بشكل مباشر كما يستهدف جميع مظاهر الحياة في المدينة من أسواق ومخابز والمستشفيات مقومات الحياة تقريبا معدومة 90 بالمئة بالنسبة للسكان مازال في خان شيخون ما يقارب 30 بالمئة موجودين في بيوتهم لأنه ومكان ينزحون أو وضعه المادي ما يسمح لهم إنهم يطلعوا يستأجروا ويسكنوا مكان ثاني أكثر من ثمانين ألف مدني نزحوا من ديارهم بالتزامن مع اكتظاظ المخيمات على الحدود السورية التركية وضعف إمكانات المنظمات الإنسانية ووكالة الغوث وما يزيد الوضع سوءا استمرار المنخفض الجوي شمالي سوريا في المدن والبلدات التي تتعرض للقصف اليومي في المنطقة منزوعة السلاح إنهم ضحايا اتفاقيات دولية لم يلتزم بها النظام السوري وحليفه الروسي وجل ما يخشونه استمرار دون أي تحرك تركي أو من قوات المعارضة يحول دون سقوط مزيد من الضحايا الجزيرة مدينة خان شيخون ريف إدلب الجنوبي