عـاجـل: زعيم حزب العمال البريطاني جيريمي كوربن يدعو النواب إلى رفض اتفاق بريكست

مفاوضات بين النظام وقوات سوريا الديمقراطية لتجنب الهجوم التركي

08/02/2019
بينما تواصل تركيا حشد قواتها استعدادا لمعركة تقول أنقرة إنها تستهدف القضاء على قوات سوريا الديمقراطية في مناطق شرق نهر الفرات وغربه خصوصا مدينة منبج في ريف حلب تستمر تلك القوات وتفرعاتها السياسية والمدنية في مفاوضاتها مع النظام السوري لمواجهة الهجوم التركي المحادثات بيننا وبين النظام فإننا نحن قدمنا مقترحاتنا الضامن الروسي الذي أبدى استعدادا ليكون وسيطا نزيها استنادا إلى مواقع إعلامية كردية فإن قوات سوريا الديمقراطية تريد أن تصبح جزءا من قوات النظام وأن يعترف النظام بالإدارة الذاتية في مناطق شمال شرقي سوريا إضافة لطلبات أخرى تتعلق باللغة والعلم الرسميين وفي مقابل ذلك يؤمن نظام الحماية للمنطقة من الهجوم التركي المتوقع مسؤولون من النظام السوري رفضوا صراحة بعض هذه الطلبات مصرين على ما اعتبروه عودة سيادة الدولة على كامل الأراضي السورية ورغم هذا الرفض فإن المفاوضات مستمرة ولا يبدو أن هناك بوادر لتنازلات قد يقدمها أي من الطرفين نساوم المسلمات والثوابت التي أخذناها على عاتقنا وهي سورية لا مركزية تعددية وأن هذه الإدارة الذاتية ستكون هي صاحبة الشأن في إدارة هذه المناطق تصنف هذه المفاوضات بأنها رهان جديد مواز لرهان إمكانية استمرار دعم التحالف الدولي لقوات سوريا الديمقراطية والتراجع عن قرار الانسحاب الأميركي بينما يرى آخرون أنها مفاوضات شكلية وأن طريقها مسدود الدولة السورية الآن تنظر إلى الديمقراطية بأنها قد أغلقت أمامها المجالات حقيقة ليس هناك أفق مفتوح من خيارات فإما أن يختاروا لخيار المواجهة مع الدولة التركية واجتياحها للمنطقة يكرر سيناريو أو أن يرجعوا إلى الدولة السورية والحكومة السورية يتفاوضوا معها على أساس أن يتنازلوا عن أشياء كبيرة جدا كانوا يتمسكون مثل الفيدرالية أو الشمال وشمال شرق سوريا حتى الآن لم تصدر تصريحات أو مواقف رسمية من التحالف الدولي أو تركيا بشأن المفاوضات الجارية بين النظام وقوات سوريا الديمقراطية لكن الوقائع تشير إلى أن أنقرة بدأت في وقت سابق معركة عثرين وتمكنت من السيطرة عليها رغم دعم النظام السوري للمسلحين الأكراد وقتها