مظاهرات داخل الخط الأخضر تنديدا بهدم منازل الفلسطينيين

08/02/2019
ينتفض الفلسطينيون داخل الخط الأخضر احتجاجا على سياسة هدم منازلهم خرج الآلاف للتظاهر في مدينة قلنسوة في منطقة المثلث ليقولوا كفى للهدم والخراب يأملون أن يشكل تحركهم هذا ضغطا على السلطات الإسرائيلية ليثنيها عن قرار هدم 17 منزلا في المدينة بذريعة عدم الترخيص لم ينصف القضاء الإسرائيلي أصحاب المنازل المهددة بالهدم وأوصدوا الأبواب أمامهم لكن الحراك الشعبي هذا سيتواصل وقد يتصاعد في الأيام القادمة لابد من رد الفعل تصعيدي يوقف هذا الهدم والتهجير أنا أعتقد أن حكومة نتنياهو ونتنياهو نفسه يستغل الانتخابات من أجل التحريض على العرب الأشواط التالية يعيش محمد عودي أياما عصيبة فقد يصبح بيته الذي بناه بعرق الجبين أثرا بعد عين يقول إنه اضطر بمخالفة قوانين البناء نتيجة للضائقة السكنية وعدم توسيع السلطات الإسرائيلية لمسطح البناء في المدينة بما يتناسب والنمو السكاني فيها منزلا في المدينة رأى الفلسطينيون في ذلك خطوة انتقامية لإرضاء المستوطنين الذين أجبرتهم أعلى سلطة قضائية في إسرائيل على هدم بؤر استيطانية عشوائية أقاموها على أراض فلسطينية خاصة في الضفة الغربية لا يدافع الفلسطينيون داخل الخط الأخضر عن سقف بيت يؤويه فحسب رغم أن ذلك من أبسط حقوقهم الإنسانية والمدنية لكنهم يدافعون أيضا عن حقهم في البقاء على ثلاثة في المائة من الأرض وهو كل ما تبقى لهم بعد نكبة عام 48 إلياس كرام الجزيرة مدينة قلندسوة