كتاب لخطيبة خاشقجي يسلط الضوء على حياته وأفكاره وتطلعاته

08/02/2019
جمال خاشقجي حياته وكفاحه وأسراره عنوان كتاب جديد يحمل طابعا أدبيا يتناول في جزء كبير منه حياة الرجل الخاصة وأفكاره وتطلعاته في الفترة التي سبقت مقتله في قنصلية بلاده بإسطنبول العام الماضي كتاب تروي فصوله خديجة جانكيز خطيبة خاشقجي المرأة التي وصفت بأنها كانت أقرب شخص إلى الصحفي السعودي في أيامه الأخيرة ليست لمطالب من خلال هذا الكتاب فلا شيء سيعيد جمال لكنني أطالب أن تتم معاقبة مرتكبي هذه الجريمة أدعو البرلمان الأوروبي وأعضاء الكونغرس المنتخبين حديثا أن يولوا اهتماما أكبر بالقضية الكتاب في فصله الثالث تناول ما وصفته خديجة بأطول يوم في حياتها تحت عنوان جريمة القرن مشهد خديجة أمام مبنى القنصلية وإصرارها على معرفة مصير خطيبها وعدم اكتراث موظفي القنصلية اتصال خديجة ياسين أقطاي المستشار في الحزب الحاكم والاتصال الأخير السفير السعودي الذي وعد بالعودة بالخبر اليقين بعد دقيقتين لكنه لم يفعل ولم تجب على اتصالات أقطاي ولا على رسائله تلك بعض تفاصيل ساعات الانتظار الطويلة أمام القنصلية السعودية التي سردها الكتاب في محاولة على ما يبدو للتركيز على الجانب الإنساني من القضية التي شغلت وسائل الإعلام العالمية البعد العاطفي لهذه الجريمة كبير جدا أريد من المنظمات المدنية والصحفية دعم الكتاب ليكون مقتل جمال سببا في الدفاع عن الصحفيين في كل مكان وفضح الانتهاكات التي يتعرضون لها الكتاب تناولت تسجيل صوتي للحظات اغتيال خاشقجي وتحدث عن شجار في الطابق الأرضي للقنصلية ثم عن سحب خاشقجي إلى الطابق العلوي حيث تم خنقه وتقطيع جسده قبل أن تنقل أجزاء الجسد إلى بيت القنصل السعودي محمد العتيبي القريب من القنصلية يركز الكتاب على تفاصيل كثيرة تتعلق بالجانب الإنساني لحياة جمال خاشقجي أما جنائيا فتنتهي فصوله مع انتهاء تحقيقات الأمن التركي هنا في منزل القنصل السعودي حيث وصلت الجثة المقطعة ولم يعرف مكانها بعد ذلك عامر لافي الجزيرة اسطنبول