ترامب: الدول العظيمة لا تحارب إلى ما لا نهاية

06/02/2019
في خطاب الاتحاد لهذه المرة قدم الرئيس الأميركي ترامب لأعضاء الكونغرس مقاربة جديدة كما يقول لحروب أميركا في الخارج وقال إن الدول العظيمة لا تحارب إلى ما لا نهاية لقد حاربت قواتنا في الشرق الأوسط تسعة عشر عاما تقريبا في العراق وأفغانستان سقط حوالي سبعة آلاف بطل أميركي وأصيب أكثر من اثنين وخمسين ألفا كما أنفقنا أكثر من سبعة تريليونات دولار وأوضح الرئيس الأميركي أنه تم القضاء على تنظيم الدولة وأنه يستعد الآن لسحب قواته من سوريا ويفكر في الخروج من أفغانستان حيث قال إنه بدأ مفاوضات مع طالبان للتوصل إلى حل سياسي يمكنه من إخراج القوات الأميركية تفاوض مجموعات عدة من بينها طالبان وبينما نحقق تقدما في تلك المفاوضات فإننا سنكون قادرين على خفض عدد قواتنا والتركيز على عمليات مكافحة الإرهاب لا نعرف هل سنتوصل إلى اتفاق أم لا لكني أعلم أنه بعد عشرين عاما من الحرب حان وقت محاولة تحقيق السلام فيما يخص إيران قال الرئيس الأميركي إن الولايات المتحدة لن تغض الطرف أبدا على نظام يهددها ويهدد الشعب اليهودي وفق تعبيره مؤكدا أن إدارته تناصر إسرائيل ولم تتردد بالاعتراف بالقدس عاصمة لها وكما جرت العادة رد الديمقراطيون عبر أجهزة الإعلام قبل أسابيع قليلة انضممت إلى متطوعين لتوزيع وجبات الطعام على الموظفين الفيدراليين كانوا ينتظرون بالصف علبة طعام وبارقة أمل لأنهم لم يتلقوا رواتبهم لأسابيع من العار التلاعب بأرزاق هؤلاء لدوافع سياسية كما وجهت انتقادات شديدة لسياسة الرئيس ترومان في الاقتصاد والصحة والهجرة التي كانت سببا في تأخير خطاب الاتحاد وفي إغلاق حكومي استمر قرابة شهر يبدو أن الرئيس الأميركي يريد بالفعل طي صفحة الماضي وإخراج القوات الأميركية من الحروب في العراق وأفغانستان وسوريا بالفعل هذه مقاربة جديدة تعتبر بداية لتحقيق وعود انتخابية وأمامه الآن عامان لتنفيذ ما وعد به الأميركيين ناصر الحسيني الجزيرة واشنطن