بتسيلم: أوامر الهدم الإسرائيلية تضاعفت بعد أوسلو عشر مرات

06/02/2019
بعيدا عن ضوضاء الحياة الحديثة يعيش سكان هذه القرية في جنوب الضفة الغربية صوت واحد قد يكسر هذه السكينة نشاز آليات هدم يتقدمها جنود الاحتلال ليتركوا خلفهم هذا الركام نشازا آخر في طبيعة المكان تقع القرية في المناطق المصنفة جيم بحسب اتفاقية أوسلو التي تسيطر عليها إسرائيل وفعليا تتمثل سيطرتها في التضييق على الفلسطينيين خلال التصوير يصلنا نبأ عن وصول قوات من جيش الاحتلال معززة بآليات الهدم والجرافات إلى منطقة قريبة من هنا على ما يبدو ستقوم هذه القوات بتنفيذ عملية هدم في تلك المنطقة سنتوجه إلى هناك ليس هذا حدثا استثنائيا فهنا يعيش السكان حالة مستمرة من الترقب والقلق نصل إلى منطقة الهدم لنجد أن الهدف هذه المرة طريق ترابي يربط عدة تجمعات سكنية رغم كل الإجراءات القانونية المتبعة اتبعناها من ناحية طلب ترخيص وكذا إلا أنهم بكل صلف وبكل عنجهية جايبين هذه المعدات ويسكرون هذا الطريق اللي بدهم يحرموا تقريبا من التواصل الطبيعي لهم ويتضح أن سلطات الاحتلال ليست وحدها من يقوم بذلك بل تدعمها المحكمة الإسرائيلية العليا بحسب تقرير لمنظمة بتسيلم الحقوقية بعد فحص آلاف الحالات توصلنا إلى أن المحكمة العليا شرعنة بشكل ممنهج هدم المنازل والحد من التطور لدى الفلسطينيين وفي المقابل صدقت على سياسة إسرائيل ببناء المستوطنات وتوسعتها وقد يكون إضفاء صفة قانونية على هذا الظلم أحد أشكال الخسائر الفادحة للفلسطينيين فغالبا لا يجدون عدلا في المحاكم الإسرائيلية نجوان سمري الجزيرة جنوب الضفة الغربية