ما أبعاد اعتراف الدول الأوروبية بشرعية غوايدو؟

05/02/2019
اعترافات غربية بشرعية زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غويدو رئيسا انتقاليا للبلاد موقف أوروبي ولو أنه غير مكتمل كان له وقع كبير على المشهد في كاراكاس وعادت فنزويلا بأنها ستعيد بشكل شامل للنظر في علاقاتها بالدول التي اعترفت بيغودو وحذر رئيسها نيكولاس مادورو الأوروبيين وجدد رفضه التدخل الخارجي في شؤون بلاده إذا حصل انقلاب في فنزويلا لا قدر الله لو حدث تدخل أميركي حسن تتلطخ أيديهم إسبانيا بالدماء كما حصل في الحرب العراقية نحن نرغب في الحرية والسلام والكرامة والديمقراطية غويدو المنتشرة بدعم شعبي كبير واعتراف غربي متزايد بشرعيته ثمن مواقف الأوروبيين وعبر عن استعداده للتعاون معهم في سبيل إخراج فنزويلا من أزمتها المتفاقمة تشتد حدة الخلاف بين المعسكرين وتزداد التحذيرات من أن يقود البلاد إلى متاهات أخطر الاستقطاب والخلافات يشتد قبل الأزمة الاقتصادية والاجتماعية حول أعناق الفنزويليين وضعنا لا يبشر بانفراج وشيك طويلة هي طوابير الفنزويليين وقوي هو صبرهم يعاني السواد الأعظم من الشعب ساعات يوميا من أجل الحصول على طعامه تشير استطلاعات للرأي إلى أن ثمانية ملايين الفنزويليين الآن لا يحصلون على وجبتين في اليوم بينما لا يستطيع في المائة منهم شراء كامل احتياجاتهم الغذائية واقع سببه تضخم كبير فاق مليونا ونصف في المائة ونزل بثقله على كل مناحي الحياة في سبتمبر الماضي كان بالإمكان شراء بما يعادل راتبا واحدا أدنى الآن هذا الراتب يمكنه من شراء علبة واحدة الحل هو وقف ارتفاع الأسعار يبدو أن الأزمة في فنزويلا المنقسمة على نفسها آخذة في التمدد وعلى أكثر من صعيد بلد منشطر بين معسكرين متشبثين بمواقفهما المدعومة من الخارج وشعب يترنح تحت وطأة الفقر والمعاناة ينتظر حبل النجاة امين درغامي الجزيرة